ترامب محرج: التدخل الروسي المحتمل قد لا يكون سحابة عابرة

ترامب محرج: التدخل الروسي المحتمل قد لا يكون سحابة عابرة
جون كيلي والرئيس ترامب (أ ب)

أكد كبير موظفي البيت الأبيض، جون كيلي، اليوم الجمعة، أن الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، "محرج قليلًا" من التحقيق الخاص في التدخل الروسي المحتمل في الانتخابات الرئاسية الأميركية التي جرت في العام 2016، وعبّر عن تخوفاته ألا يكون هذا التحقيق سحابة صيف عابرة.

وفي حديث إلى "الإذاعة الوطنية العامة"، اعتبر كيلي أن التحقيق الأميركي بالتدخل الروسي الذي يقوده المحقق الخاص روبرت مولر، "قد لا يكون سحابة صيف" تمر فوق الأبيض الأبيض، ولكنه أمر تتم مناقشته.

وفي معرض حديثه عن "حرج ترامب"، قال كيلي: "عندما يستقبل الرئيس الأميركي زعماء من العالم، فالأمر يكون، كما تعلم. نتنياهو كان هنا... وهو أيضًا يخضع للتحقيق (في تل أبيب)، والأمر هو أن أول دقائق لأي لقاء (لترامب) في البيت الأبيض (مع زعماء دوليين)، قد تدور حول موضوع التحقيق".

وفي ما يظهر أن دور كيلي قد تراجع أخيرًا، قال الأخير لإذاعة "أن بي آر"، إن لديه علاقة قريبة من ترامب، وإنه لم يفكر مطلقًا بمغادرة البيت الأبيض.

وفي هذا الصدد، لفت كيلي إلى شعوره أحيانًا بـ"إحباط كبير، بسبب روايات (الإعلام) التي أسمعها عني، أو عن الآخرين، وأتساءل هل يستحق الأمر أن يخضع كل من يعمل في هذا المجمع (البيت الأبيض) لذلك؟".

كما أعلن أنه كان يرغب بالعمل في البيت الأبيض باكرًا مع ترامب، قائلًا "إن أشخاصًا غادروا لم يكن يجدر توظيفهم".