هل تصوت الجمعية العامة للأمم المتحدة على قرار بتوفير حماية دولية للفلسطينيين غدًا؟

هل تصوت الجمعية العامة للأمم المتحدة على قرار بتوفير حماية دولية للفلسطينيين غدًا؟
(الأناضول)

قال المتحدث باسم رئيس الجمعية العامة للأمم المتحدة، برندن فارما، اليوم الثلاثاء، إن أعضاء الجمعية سيصوتون غدًا الأربعاء على مشروع قرار خاص بفلسطين، دون ذكر تفاصيل عن القرار بالضبط ومقدمه.

وأضاف المسؤول الأممي، في مؤتمر صحافي، عقد في المقر الدائم للمنظمة الدولية بنيويورك، أن جلسة التصويت على مشروع القرار ستبدأ الساعة الثالثة عصر الغد بالتوقيت المحلي لمدينة نيويورك (22:00 بتوقيت القدس المحتلة).

وأردف قائلًا: "سوف يستهل ممثلو الدول الأعضاء جلسة الغد بإلقاء كلمات حول الموضوع على أن يتم التصويت في نهاية الجلسة"، وعندما سُئل المتحدث الرسمي باسم رئيس الجمعية العامة عن مضمون مشروع القرار فاكتفي بالقول: "لقد تم تقديم مشروع القرار بالفعل لكن لم يصبح وثيقة رسمية بعد ولذلك فمن غير المعروف محتواه في الوقت الحالي".

غير أنه، يوم الجمعة الماضي، أعلن مراقب فلسطين الدائم لدى الأمم المتحدة، رياض منصور، أن الجمعية العامة للمنظمة الدولية ستعقد جلسة استثنائية طارئة قريبًا بشأن توفير الحماية الدولية للفلسطينيين في الأراضي المحتلة.

وقال في تصريحات صحافية أدلى بها، من مقر المنظمة الأممية، إنه سيتم خلال تلك الجلسة الاستثنائية طرح مشروع قرار جديد، مشابه لمشروع القرار الكويتي الذي عرقلت واشنطن صدوره من قبل مجلس الأمن الدولي أوائل حزيران/ يونيو الجاري.

ومطلع الشهر الجاري، استخدمت الولايات المتحدة، حق النقض "الفيتو" في مجلس الأمن، لعرقلة صدور مشروع قرار كويتي يدعو لحماية الفلسطينيين في الأراضي المحتلة.

وجاء مشروع القرار الكويتي على خلفية ارتكاب جيش الاحتلال الإسرائيلي مجازة في غزة، منذ 30 آذار/ مارس الجاري، استشهد خلالها 130 فلسطينيًا على الأقل، وأصابت آلاف خلال مشاركتهم في احتجاجات سلمية قرب السياج الأمني الفاصل بين غزة وأراضي الـ48.
ومطلع الشهر الجاري أيضًا رفض أعضاء مجلس الأمن الدولي مشروع قرار تقدمت به واشنطن ضد مشروع القرار الكويتي، حيث نص المشروع الأميركي على إدانة حركة "حماس" بقطاع غزة.

ويجوز للجمعية العامة، عملًا بقرارها المعنون "متحدون من أجل السلام" المؤرخ 3 تشرين الثاني/نوفمبر 1950، أن تعقد "دورة استثنائية طارئة" إذا بدا أن هناك تهديدًا أو خرقًا للسلام أو أن هناك عملًا من أعمال العدوان، ولم يتمكن مجلس الأمن من التصرف بسبب تصويت سلبي من جانب عضو دائم.

ويمكن للجمعية العامة أن تنظر في المسألة على الفور من أجل إصدار توصيات إلى الأعضاء باتخاذ تدابير جماعية لصون أو إعادة السلام والأمن الدوليين.

وقرارات الجمعية العامة للأمم المتحدة غير ملزمة للدول الأعضاء لكنها تكتسب أهميتها من كونها وسيلة ضغط دبلوماسية ومعبرة عن اتجاهات الرأي العام العالمي للدول الأعضاء.

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018