ترامب يؤكد مجددًا على عدائيته تجاه المهاجرين

ترامب يؤكد مجددًا على عدائيته تجاه المهاجرين
أرشيفية (أ ب)

أعلن الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، أمس السبت، عبر حسابه على موقع "تويتر"، عن تمسكه بمواقفه العنصرية السابقة في قضية الهجرة بعد أن أثارت قرارته العنصرية موجة احتجاج في البلاد، ويأتي تصرحيه هذا رغم المطالب التي رفعها الآلاف في مسيرات احتجاجية بعدد من ولايات البلاد.

وجاء ذلك في سلسلة التغريدات المتعلقة بموضوع الهجرة، دعوة الكونغرس إلى التصويت على مشاريع القوانين حول الهجرة التي اقترحتها إدارته.

وقال: "عندما يأتي الناس (المهاجرون) إلى بلادنا بشكل غير قانوني، علينا أن نعيدهم فورا دون المرور عبر سنوات من المناورة القانونية".

وتابع: "قوانيننا هي الأغبى في العالم؛ الجمهوريون يريدون حدودا قوية ومنع الجريمة، والديمقراطيون يريدون فتح الحدود وهم ضعيفون فيما يتعلق بالجريمة".

وأضاف ترامب في تغريداته: "لم أدفع أبداً الجمهوريين في مجلس النواب للتصويت لصالح مشروع قانون الهجرة".

وجاءت تغريدات ترامب، مباشرة بعد نهاية مظاهرة حاشدة أمام البيت الأبيض شارك فيها آلاف من المحتجين، نددوا بالسياسات التي تنتهجها الإدارة الأميركية في الهجرة، ودعوا إلى تغييرها.

وتواجه القوانين التي قدمتها الإدارة الأميركية فيما يتعلق بالهجرة، معارضة شرسة في الكونغرس، ليس فقط من الديمقراطيين، بل من بعض أعضاء الحزب الجمهوري.

ويدافع ترامب عن سياسة "صفر تسامح" مع الهجرة غير القانونية، ويدعو إلى طرد جميع المهاجرين غير النظاميين من الولايات المتحدة.

وتشهد الولايات المتحدة جدلًا واسعًا على خلفية قرار البيت الأبيض فصل الأطفال عن ذويهم، الذين يعبرون الحدود بشكل غير قانوني، قبل تراجع ترامب عن هذا الإجراء بقرار تنفيذي، في 20 حزيران/ يونيو .

ومنذ تطبيق هذه السياسة في أيار/مايو الماضي، بلغ عدد الأطفال المفصولين عن ذويهم أكثر من ألفين و300 طفل، بحسب تقارير إعلامية، ما أثار انتقادات دولية وحقوقية.

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018