ترامب يهدد: سنوقف تعاملاتنا التجارية مع أي جهة تتعاون مع إيران

ترامب يهدد: سنوقف تعاملاتنا التجارية مع أي جهة تتعاون مع إيران
(أ ب)

 قال الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، اليوم الثلاثاء، إن بلاده ستوقف تعاملاتها التجارية مع أي جهة تتعامل مع إيران بعد العقوبات التي وصفها بـ"الأشد على الإطلاق"، في المقابل شجع الاتحاد الأوروبي على زيادة التجارة مع إيران.

وأضاف ترامب، في تغريدة عبر حسابه في "تويتر": "في نوفمبر/تشرين الثاني المقبل، سنفرض الدفعة الثانية من العقوبات على إيران".

فيما أكدت الممثلة العليا للاتحاد الأوروبي للشؤون الخارجية والسياسة الأمنية، فيدريكا موغيريني، أن الاتحاد يشجع زيادة التجارة مع إيران. وذلك في تصريحات لها خلال زيارتها العاصمة النيوزيلندية اليوم الثلاثاء، وتطرقت إلى الاتفاق النووي مع إيران.

فيدريكا موغيريني (أ ب)

وأعربت عن ثقتها بأن الحفاظ على الاتفاق يصب في مصلحة المنطقة والعالم على حد سواء.

وشددت على أن الاتحاد الأوروبي يبذل قصارى جهده لمواصلة بقاء إيران في الاتفاق واستفادة الشعب الإيراني من فوائده الاقتصادية.

ودخلت الحزمة الأولى من العقوبات الأمريكية ضد إيران حيز العمل رسميا، الثلاثاء، وتركز على القطاعات المالية والتجارية والصناعية.

وفي 8 أيار/مايو الماضي، أعلن الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، الانسحاب من الاتفاق الذي يقيّد البرنامج النووي الإيراني في الاستخدامات السلمية مقابل رفع العقوبات الغربية عنها.

كما أعلن ترامب عزمه إعادة العمل بالعقوبات الاقتصادية على طهران والشركات والكيانات التي تتعامل معها.

واعتبارا من 4 تشرين الثاني/ نوفمبر المقبل، تبدأ العقوبات الأميركية على التعاملات النفطية مع طهران، بناءً على الانسحاب الأميركي من الاتفاق النووي.

وأمس الإثنين، أعلن الاتحاد الأوروبي وفرنسا وبريطانيا وألمانيا، التزامهم بحماية الشركات الأوروبية التي تجري نشاطات تجارية مشروعة مع إيران.

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018