بومبيو يلتقي كيم جونغ لتسريع نزع نووي كوريا الشمالية

بومبيو يلتقي كيم جونغ لتسريع نزع نووي كوريا الشمالية
بومبيو وكيم جونغ (أ.ب)

يلتقي وزير الخارجية الأميركي، مايك بومبيو، يوم الأحد المقبل، في بيونغ يانغ، الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ-أون، وذلك لمواصلة المباحثات لعقد قمة ثانية بين الرئيس الأميركي والزعيم الكوري الشمالي، في محاولة من واشنطن لتسريع عملية نزع السلاح النووي لكوريا الشمالية.

وقالت المتحدثة باسم الخارجية، هيذر نويرت، إن بومبيو، الذي يحاول ترتيب قمة ثانية بين الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، والزعيم الكوري الشمالي، بعد قمتهما التاريخية في سنغافورة في حزيران/يونيو، سيزور أيضا اليابان وكوريا الجنوبية والصين.

وستكون هذه المرة الثالثة التي يجتمع فيها بومبيو بزعيم كوريا الشمالية، في حين أن زيارته ستكون الرابعة إلى هذا البلد.

وأوضحت نويرت: "لدينا ما يكفي من الثقة لركوب الطائرة ومواصلة المفاوضات حول آليات نزع القدرات النووية للنظام الكوري الشمالي".

وكان بومبيو أعلن الأسبوع الماضي إثر لقائه نظيره الكوري الشمالي، أنه يأمل حصول قمة ثانية بين ترامب وكيم "خلال فترة ليست طويلة جداً".

وسيستهل المدير السابق لوكالة الاستخبارات المركزية "سي آي إيه"، جولته الآسيوية بزيارة إلى طوكيو، حيث سيلتقي رئيس الوزراء الياباني شينزو آبي.

ومن طوكيو سينتقل الوزير الأميركي إلى بيونغ يانغ، ثم يتوجه إلى سيول للقاء الرئيس مون جاي-إن، على أن يختتم جولته في الصين.