نائبة الكونغرس طليب تتعهد بمواصلة السعي لعزل ترامب

نائبة الكونغرس طليب تتعهد بمواصلة السعي لعزل ترامب
رشيدة طليب (الأناضول)

قالت نائبة الكونغرس الأميركي، رشيدة طليب، إنها تتعهد بمواصلة السعي نحو عزل الرئيس الأميركي، دونالد ترامب.

ونقلت صحيفة "بيزنس إنسايدر" الأميركية، الجمعة، عن النائبة طليب، وهي من أصول فلسطينية، قولها أمام حشد من أنصارها "الديمقراطيون سيسعون إلى عزل ترامب".

وأضافت النائبة عن إحدى دوائر ولاية ميشيغان في مجلس النواب: "سنذهب إلى الكونغرس ونُخضع ترامب للعزل البرلماني".

تأتي تصريحات طليب بعد أن بدأت رسميا مهام عضويتها في الكونغرس، في أعقاب فوزها في انتخابات التجديد النصفي الأخيرة في تشرين الثاني/نوفمبر الماضي.

ورد ترامب في تغريدة على تويتر بالقول: "كيف يعزلون رئيسا ربما فاز بأعظم انتخابات على الإطلاق، ولم يفعل شيئا خاطئا، وحظي بأنجح أول عامين مقارنة بأي رئيس، وهو الأكثر شعبية في تاريخ الحزب الجمهوري بـ 93 % مؤيدين في صفوف الحزب؟".

وكان قد كشف استطلاع للرأي، الأسبوع الماضي، أن معظم الأميركيين يريدون عزل الرئيس ترامب، أو إخضاعه رسميا لمراقبة الكونغرس.

وأفاد الاستطلاع أن 59 % ممن شملهم الاستطلاع أبدوا رغبتهم في ذلك، بحسب ما أفادت صحيفة "ذا هيل" الأميركية.

وشمل الاستطلاع عينة من 1473 ناخبا مسجلا، وأجري عبر الإنترنت خلال الفترة من 24 إلى 26 كانون الأول/ ديسمبر الماضي.

وجاءت نتائج الاستطلاع في وقت يواجه فيه ترامب اتهامات تتعلق بتواطؤ حملته الانتخابية مع روسيا في انتخابات 2016 التي أوصلته إلى البيت الأبيض.

كما اتهم الادعاء الفيدرالي ترامب أوائل الشهر الماضي في قضية منفصلة، تتعلق بتقديم مدفوعات سرية لامرأتين تتهمانه بإقامة علاقات معهما، مقابل شراء صمتهما.

وبحسب وسائل إعلام أميركية، فإن عزل الرئيس يحتاج إلى أغلبية الأصوات في مجلسي النواب والشيوخ.

يشار أن انتخابات التجديد النصفي الأخيرة للكونغرس، أسفرت عن فوز عربيتين في مجلس النواب وهما "طليب"، وإلهان عمر، ذات الأصول الصومالية.

وتنتمي طليب سياسيا إلى جناح بيرني ساندرز في الحزب الديمقراطي، وتدعو إلى إصلاحات مثل الرعاية الصحية الشاملة، إضافة إلى حماية البيئة، وتحديد رسوم مقبولة للتعليم الجامعي.