كينيا: هجوم على منشأة صينية يُسفر عن 4 إصابات

كينيا: هجوم على منشأة صينية يُسفر عن 4 إصابات
(أ ب)

أسفرت عملية إطلاق نار على منشأة بناء صينية قرب بلدة غاريسا في شمال شرق كينيا، مساء أمس الأحد، عن إصابة أربعة أشخاص تم نقلهم إلى المستشفى وإطلاق النار على المنفذين. 

وأعلن قائد الشرطة المحلية، ديفيد كيرينا، اليوم الإثنين، إنه تم التصدي للمهاجمين الثمانية بشكل سريع، مضيفا أنه "تم التصدي للمهاجمين نظرا لاستدعاء الضباط في الوقت المناسب، فروا مصابين بجروح وهناك آثار دماء على الطريق التي فروا منها".

وأضاف "اصيب أربعة أشخاص في الهجوم ونقلوا إلى المستشفى".

وأكد قائد الشرطة الوطنية جوزيف بوينت، إحباط محاولة هجوم أخرى على موقع بناء ثان، قائلا: "نعتقد بأن المهاجمين إما قُتلوا وإما فروا مصابين بجروح بالغة".

والهجوم الذي يشتبه في أن تكون حركة "الشباب" الإسلامية الصومالية وراءه، يأتي بعد أقل من أسبوع على هجوم للحركة المتطرفة على مجمع فندق "دوسيت" في العاصمة نيروبي أدى إلى مقتل 21 شخصا.

وفي ذلك الهجوم اقتحم انتحاري وأربعة مسلحين من الحركة المرتبطة بتنظيم القاعدة، المجمع الذي يضم الفندق ومباني تشغلها مكاتب، ما أدى إلى حصار استمر 20 ساعة تم خلاله إنقاذ 700 مدني، فيما أصيب 28 شخصا بجروح.

ونفذت الشرطة عددا من التوقيفات على خلفية الهجوم ولا تزال تبحث عن مشتبه بهم آخرين. وحتى الآن مثل ستة أشخاص أمام المحكمة لكن لم يتم توجيه الاتهام لهم.

ونشرت الشرطة الأحد لائحة تضم أسماء ثمانية مشتبه بهم يعتقد بأنهم على علاقة بالهجوم، سلم أربعة منهم أنفسهم اليوم.

يُذكر أن الكينيين عبروا عن استيائهم العام الماضي من ما وصفوه بـ"الاستعمار الصيني الاقتصادي"، على مواقع التواصل الاجتماعي، وصدرت تقارير صحافية تناولت العنصرية التي تعرض لها المواطنون في المصانع الصينية.