سريلانكا: تلقينا معلومات حول هجوم محتمل ولم نتخذ الاحتياطات

سريلانكا: تلقينا معلومات حول هجوم محتمل ولم نتخذ الاحتياطات
(أ ب)

أعلن رئيس وزراء سريلانكا، رانيل ويكرمسينغ، مساء اليوم الأحد، أن حكومة بلاده "تلقت معلومات بشأن هجوم محتمل، لكن لم يتم اتخاذ الاحتياطات الكافية لمنعه"، وذلك بحسب ما نقل عنه موقع "نيوز فيرست" المحلي، في تعليقه على الهجمات الإرهابية التي استهدفت كنائس وفنادق في سريلانكا، صباح الأحد، وأودت بحياة 218 شخصا.

وأوضح رئيس الوزراء أن الشرطة ستصدر بيانا حول الأشخاص المسؤولين عن الهجوم بعد إتمام التحقيقات. وتابع أنه بناءً على المعلومات التي وردته فإن منفذي الهجوم من السكان المحليين.

ولفت إلى أن السلطات ستحقق في ما إذا كان منفذو الهجوم تلقوا مساعدة من الخارج أم لا.

أعلن مسؤول سريلانكي، مساء الأحد، العثور على عبوة ناسفة قرب مطار العاصمة كولومبو الدولي. ونقل موقع "نيوز فيرست" الإخباري المحلي عن متحدث باسم القوة الجوية (لم تسمه)، أن العبوة تم تفكيكها بنجاح.

وعثرت السلطات في سريلانكا على شاحنة يشتبه في نقلها منفذي هجمات إرهابية، استهدفت الأحد عدة كنائس وفنادق. وأفاد موقع "دلي موريرو" المحلي بأن الشرطة عثرت على الشاحنة في منطقة ويلواتا، قرب العاصمة كولومبو.

وقدّرت السلطات المحلية عدد الهجمات بثمانية، 6 منها وقعت بشكل متلاحق وضربت 3 كنائس، إحداها في العاصمة كولومبيو، إضافة إلى 3 فنادق كبرى بالمدينة ذاتها. أما الانفجاران الآخران، فوقعا بعد ساعات من الانفجارات الستة الأولى.

وأسفرت ثمان هجمات بسريلانكا عن مقتل ما لا يقل عن 218 شخصا، بينهم 35 أجنبيا، حسب متحدث باسم المستشفى الوطني في البلاد.

وتزامنت الهجمات مع احتفالات المسيحيين بـ"عيد القيامة"، دون أن تتبنّ أي جهة المسؤولية عنها، حتى الساعة 20:30 (توقيت القدس).

يشار إلى أن سريلانكا دولة ذات غالبية بوذية، فيما يبلغ عدد المسيحيين الكاثوليك فيها 1.2 مليونًا من إجمالي 21 مليون نسمة (5.7%). 

 

#يهودية إسرائيلية: بورتريه ثورة ثقافية