فنزويلا: مواجهات في كراكاس ومادورو يؤكد "ولاء الجيش"

فنزويلا: مواجهات في كراكاس ومادورو يؤكد "ولاء الجيش"
(أ ب)

اندلعت مواجهات بين قوات الأمن الفنزويلية وأنصار المعارضة، أمام قاعدة عسكرية في العاصمة كراكاس، مساء اليوم، الثلاثاء، شمل تبادل لإطلاق النار، وهجوم مركبة عسكرية على تجمع من المحتجين وصدمت العرات منهم.

هذا وقال الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو، الثلاثاء، إن "جميع قادة الجيش بالبلاد أعلنوا ولاءهم الكامل للدستور والوطن". فيما اتهم وزير خارجيته، خورخي أرييسا، كولومبيا بمساعدة المعارضة في محاولة الانقلاب العسكري التي وقعت اليوم، الثلاثاء.

وأضاف مادورو، في تغريدة عبر حسابه على "تويتر"، أنه "تحدث مع القادة العسكريين وأظهروا ولاءً تامًا". ودعا الرئيس الفنزويلي أنصاره إلى "الاحتشاد حتى النصر في وجه المحاولة الأخيرة من جانب زعيم المعارضة خوان غوايدو للاستيلاء على السلطة". 

من جانبه، كتب وزير الخارجية الفنزويلي، أرييسا، في تغريدة له على "تويتر": "ندين الدعم الذي تقدمه السلطات الكولومبية لمحاولة الانقلاب الجديدة في فنزويلا". وأشار إلى أن "جميع التحركات السابقة للمعارضة ساندتها الولايات المتحدة وكولومبيا، وباءت بالفشل".

وفي وقت سابق الثلاثاء، ظهر غوايدو، في مقطع مصور إلى جانب جنود مدججين بالسلاح، يدعو الفنزويليين للنزول للشوارع والإطاحة بمادورو. وكان إلى جوار غوايدو القيادي الكبير بالمعارضة، ليوبولدو لوبيز، عند قاعدة جوية بكاراكاس. 

وعقب ذلك، أعلن نائب مادورو، وزير الاتصال والإعلام، خورخي رودريغيز، أن مجموعة صغيرة من العسكريين مرتبطة بالمعارضة تحاول تنفيذ انقلاب، مؤكدا أن الجهود متواصلة لإحباط هذه المحاولة. 

وقالت وسائل إعلام غربية، إن قوات الأمن الفنزويلية أطلقت الغاز المسيل للدموع على غوايدو أثناء تجمعه مع عدة رجال يرتدون الزي العسكري قرب قاعدة للقوات الجوية في كراكاس.

وصدمت قوات الأمن الفنزويلية، اليوم، متظاهرين بعربة مصفحة خلال أعمال شغب أمام قاعدة عسكرية في كراكاس قام بها مؤيدون للمحاولة الانقلابية، بحسب ما أظهرت صور عرضها التلفزيون.

وأدى الحادث إلى جرح عدد من الأشخاص شوهدوا على الأرض، في حين قام متظاهرون آخرون بتقديم المساعدة لهم.

ووقع الحادث عندما حاولت قوات الأمن تفريق أعمال شغب أمام قاعدة لا كارلوتا الجوية التي كان زعيم المعارضة خوان غوايدو دعا في وقت سابق الجنود داخلها إلى التخلي عن دعم الرئيس مادورو، والانضمام إليه.