مجلس الأمن يجتمع الخميس لبحث الاستيطان الإسرائيلي

مجلس الأمن يجتمع الخميس لبحث الاستيطان الإسرائيلي
مستوطنة "شيفوت راحيل" بالضفة المحتلة (أ ب أ)

يعقد مجلس الأمن الدولي، يوم غد الخميس، جلسة خاصة بصيغة "أريا" بشأن بناء إسرائيل للمستوطنات في الأراضي الفلسطينية المحتلة. 

وتأتي الجلسة التي ستعقد في الثالثة (توقيت نيويورك) من عصر يوم غد الخميس، بناء علي طلب تقدمت به الكويت، العضو العربي الوحيد بالمجلس، وجنوب إفريقيا وإندونيسيا، علما بأن الأخيرة تتولي الرئاسة الدورية لأعمال مجلس الأمن لهذا الشهر.. 

ومن المقرر أن يترأس الجلسة وزير الشؤون الخارجية الإندونيسي، ريتنو مارسودي، وتأتي تحت عنوان "المستوطنات والمستوطنون الإسرائيليون: جوهر الاحتلال والحماية الأزمة وعرقلة السلام". 

ومن المتوقع أن يشارك في أعمال الجلسة وزير خارجية دولة فلسطين، رياض المالكي. 

ووزعت البلدان الثلاثة ورقة حول الهدف من عقد الجلسة والذي يدق ناقوس الخطر بأن حل الدولتين يتعرض للخطر "بسبب البناء غير القانوني للمستوطنات الإسرائيلية ونقل مستوطنيها إلى الأراضي الفلسطينية المحتلة منذ يونيو/حزيران 1967، بما في ذلك القدس الشرقية". 

وتدعو المذكرة إلى مساءلة إسرائيل عن جميع انتهاكات القانون الدولي الناجمة عن أنشطة الاستيطان. 

كما تدعو المجتمع الدولي وخاصة مجلس الأمن إلى استخدام أدواته لمحاسبة إسرائيل عن "سلوكها غير القانوني" وفرض عواقب إذا لم تتصرف إسرائيل وفقًا لالتزاماتها القانونية. 

يشار إلى أن جلسات المجلس التي تعقد بـ"صيغة أريا"، هي عبارة عن اجتماعات ذات طابع غير رسمي ولا يصدر عنها أي قرارات أو بيانات باسم المجلس.