الصين ترفض نقاش قضية هونغ كونغ بقمة مجموعة العشرين

الصين ترفض نقاش قضية هونغ كونغ بقمة مجموعة العشرين
(أ ب)

أعلنت الصين اليوم الإثنين، أنها "لن تسمح" بأن تُطرح قضية المظاهرات في هونغ كونغ الخاضعة جزئيا إلى سيادتها، في قمة مجموعة العشرين، التي من المزمع أن تُعقد هذا الأسبوع في اليابان.

وجاء هذا الإعلان ردا على قول الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، إنه عازم على إثارة الموضوع خلال لقائة مع نظيره الصيني شي جينغ بينغ، وسط توترات متصاعدة بين الصين والولايات المتحدة على إثر الحرب التجارية بينهما.

وهزت المدينة التي تتمتع بحكم شبه ذاتي تظاهرات حاشدة هذا الشهر للمطالبة بسحب مشروع قانون يسمح بتسليم مطلوبين إلى الصين.

وتعليقا على أسوأ اضطراب تعيشه هونغ كونغ منذ عودة المستعمرة البريطانية السابقة إلى الصين عام 1997، صرح ترامب أنه يفهم أسباب التظاهرات ويأمل أن يتمكن المحتجون من "حل المسألة مع الصين".

وقال وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو/ في وقت لاحق إن ترامب سيناقش مسألة هونغ كونغ مع الرئيس الصيني خلال قمة مجموعة العشرين التي تعقد في أوساكا الجمعة والسبت.

لكن مساعد وزير الخارجية الصيني زانغ جون، قال إن قمة مجموعة العشرين هي منتدى مخصص حصرا لمناقشة القضايا الاقتصادية العالمية.

واتفق شي وترامب على عقد محادثات ثنائية حول الحرب التجارية بين بلديهما خلال القمة.

وقال زانغ في مؤتمر صحافي حول مشاركة شي في القمة "يمكنني القول لكم بكل تأكيد إن قمة العشرين لن تكون مكاناً لمناقشة مسألة هونغ كونغ ولن نسمح بأن تتم مناقشة مسألة هونغ كونغ في قمة العشرين".

وأضاف "شؤون هونغ كونغ هي شؤون صينية محض داخلية، وليس من حق أي بلد أجنبي التدخل"، مذكرا بأن المدينة هي منطقة إدارية خاصة تابعة للصين.

 

"العاصمة"... القدس والفعل الثقافيّ | ملف خاص