مذكرة أميركية لمصادرة ناقلة النفط الإيرانية "GRACE 1"

مذكرة أميركية لمصادرة ناقلة النفط الإيرانية "GRACE 1"
(أ ب)

كشفت وزارة العدل الأميركية، يوم أمس الجمعة، أنه تم إصدار مذكرة لضبط ناقلة النفط الإيرانية "غريس 1" ومصادرتها، وذلك بعد يوم على إصدار قاض في جبل طارق قرارا يسمح للناقلة المحتجزة بالإبحار.

ودعت الولايات المتحدة لاحتجاز الناقلة ومصادرتها في الوقت الذي كانت لا تزال فيه، الجمعة، راسية في مياه تسيطر عليها بريطانيا في البحر المتوسط.

وتدعي وزارة العدل الأميركية أن المذكرة صدرت لاتهام ناقلة النفط بـ"التخطيط لدخول النظام المالي الأميركي بطريقة غير قانونية لدعم شحنات غير شرعية من إيران إلى سورية للحرس الثوري الإيراني المصنف كمنظمة أجنبية إرهابية".

ونصت المذكرة على أن الناقلة وكل النفط الذي تحمله إضافة إلى 995 ألف دولار خاضعة للمصادرة بالاستناد إلى انتهاك "قانون الطوارئ الاقتصادية الدولية والاحتيال المصرفي وتبييض الأموال ووضعية المصادرة بموجب الإرهاب".

وكان مسؤولون إيرانيون قد صرحوا،  في وقت سابق الجمعة، أن الناقلة تستعد للإبحار بعد أن أمر قاض في جبل طارق بالإفراج عنها بعد ستة أسابيع من احتجازها.

وكان من المتوقع أن يتم تغيير اسم الناقلة "غريس 1" وعلمها أيضا، لترفع العلم الإيراني في رحلتها المقبلة، وفق ما صرح به مساعد الشؤون البحرية في منظمة الموانئ الإيرانية، جليل إسلامي، للتلفزيون الإيراني.

ونقلت "فرانس برس" عن مصدر قوله إن السفينة كانت تنتظر وصول طاقم جديد يحل مكان طاقمها القديم قبل مغادرتها جبل طارق.