فرنسا: قتيل و9 مصابين في عملية طعن بمدينة ليون 

فرنسا: قتيل و9 مصابين في عملية طعن بمدينة ليون 
من موقع الاعتداء بالطعن (أب)

قُتل شخص وأصيب 8 آخرون، مساء السبت، في عملية طعن بالسكين بإحدى محطات مترو الأنفاق في مدينة ليون جنوبي فرنسا، بحسب ما أوردت وكالة "فرانس برس" للأنباء.

وكانت السلطات، قد أشارت في البداية إلى وجود مهاجمين اثنين،  في الاعتداء الذي وقع قرب محطة مترو فيلوربان وهي بلدة مجاورة لمدينة ليون، إلا أن مصدرا في الشرطة عاد ونفى وجود مهاجم ثان.

وأفاد رجال الإطفاء أن حالة من الذعر سادت المارة في المكان فهربوا بكل الاتجاهات، ما جعل عمل فرق الإسعاف والإطفاء أصعب.

وقالت النيابة العامة إن ثلاثة من الجرحى في حالة حرجة للغاية وحالة الخمسة الباقين أقل خطورة.

من المكان (أ ب)

ونقلت "فرانس برس: عن مصدر في النيابة العامة في ليون، لم تُسمّه، القول إن المهاجم الذي لم تعرف دوافعه بعد، اُعتقل للاشتباه بتنفيذه "جريمة قتل والشروع في قتل"، فيما أفاد مصدر في الشرطة أن المهاجم أفغاني من طالبي اللجوء، وليس لديه أي سجل إجرامي لدى الشرطة ولا لدى أجهزة الاستخبارات.

بدوره، توجه رئيس بلدية ليون ووزير الداخلية السابق، جيرار كولومب إلى مكان الحادث ودعا إلى الانتظار قبل اعتبار هذا "الهجوم بالسكين" إرهابيا أم لا.

وأوضح أنه "تمت السيطرة على ما يبدو على المهاجم من قبل المارة وعناصر الأمن التابعين لمؤسسات النقل، بينما كان يحاول الفرار باتجاه المترو".

ملف خاص | من النكبة إلى "الصفقة"