إيران تباشر بناء مفاعل نووي ثان في بوشهر

إيران تباشر بناء مفاعل نووي ثان في بوشهر
(أ ب)

بدأت إيران اليوم، الأحد، مشروع إنشاء مفاعل نووي ثانٍ في محطة بوشهر للطاقة.

قال رئيس منظمة الطاقة الذرية الإيرانية، على أكبر صالحي "لم نكن نحن الذين بدأنا انتهاك الالتزامات. إنهم هم الذين لم يحافظوا على التزاماتهم، ولا يمكننا قبول الاتفاق النووي كخريطة طريق أحادية الاتجاه".

يشار إلى أنه يتم تزويد بوشهر باليورانيوم المنتج في روسيا، وليس إيران ، وتراقبه الوكالة الدولية للطاقة الذرية التابعة للأمم المتحدة. ومع ذلك، بدأت إيران تخصيب اليورانيوم بنسبة 4.5 بالمائة لتزويد بوشهر بالطاقة، بالرغم من أن الاتفاق يضع الحد المسموح بها للتخصيب عند 3.67 بالمائة.

وصبت الشاحنات المزودة بخلاطات، اليوم الأحد، الخرسانة في قاعدة معدة للمفاعل الثاني بينما كان الصحفيون يراقبون في بوشهر ، على بعد نحو 700 كيلومتر جنوبا من العاصمة الإيرانية طهران. يقف مفاعل بوشهر العامل وراء المفاعل الجديد.

ويقول مسؤولون إن المفاعل الجديد، بالإضافة إلى مفاعل ثالث توجد خطط لبنائه، سيضيف كل منهما أكثر من 1000 ميغاوات إلى شبكة الكهرباء الإيرانية.

يتم بناء المفاعل بمساعدة روسيا، التي ساعدت مؤخرا أيضا في تشغيل أول مفاعل في بوشهر عام 2011 بعد عقود من التأخير.

وأشاد صالحي، الذي كان يتحدث إلى الصحفيين، بعمليات المحطة.

وقال إن "أمن منشأة الطاقة هذه تم توفيره من قبل القوات المسلحة، وتمت المصادقة على سلامته من قبل المؤسسات الدولية".

كما عرض صالحي مساعدة إيران للدول العربية المجاورة، مشيرا إلى أن محطة براكة للطاقة النووية في الإمارات العربية المتحدة شهدت سنوات من التأخير.

في الوقت نفسه، رفض المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية، اليوم، مزاعم الولايات المتحدة وإسرائيل بشأن اكتشاف مواد نووية في موقع غير معلن عنه خارج طهران.