نيوزيلندا: مقتل 5 أشخاص وإصابة العشرات بثوران بركان

نيوزيلندا: مقتل 5 أشخاص وإصابة العشرات بثوران بركان

لقي خمسة أشخاص على الأقل، مصرعهم، اليوم الإثنين، نتيجة ثوران بركان على إحدى أهم الجزر السياحية في نيوزيلندا، قبالة الساحل الشرقي لنورث أيلاند.

وتعتقد السلطات المحلية أن نحو 50 شخصا معظمهم من السياح، كانوا على جزيرة وايت آيلاند (الجزيرة البيضاء) أثناء ثوران البركان. 

وقال جون تيمز نائب قائد الشرطة إن أجانب ومواطنين كانوا في وايت أيلاند وقت ثورة البركان.

وأضاف أن الشرطة لم تحدد بعد عدد من كانوا على الجزيرة وأن خدمات الطوارئ لا تستطيع حاليا الوصول إليها نظرا للمخاطر الحالية في الموقع.

وذكرت السلطات أن نشاط البركان بدأ نحو الساعة 2:30 دقيقة بالتوقيت المحلي. ويقع البركان على بعد 50 كيلومترا من الساحل الشرقي لجزيرة نورث ايلاند.

وقالت رئيسة بلدية مدينة فاكاتاني، جودي ترنر: "توجد بعض الإصابات ونهتم بإعادة هؤلاء المصابين ونقلهم لمستشفى".

ولا تزال السلطات تبحث عن الأشخاص الموجودين على الجزيرة، فيما تعالج إصابات 20 شخصا على الأقل.

ويعد بركان "واكاري" الموجود على الجزيرة البيضاء، من النوع المخروطي والنشط في نيوزيلندا.

وأظهرت كاميرا متصلة بالإنترنت وضعت عند بركان وايت أيلاند في نيوزيلندا أن مجموعة واحدة على الأقل من السياح كانت داخل فوهة البركان قبل دقائق من ثورانه وتغطيته للمنطقة بسحابة ضخمة من الرماد.

ملف خاص | الإجرام المنظم: دولة داخل الدولة