الهند: قتيلان في احتجاجات ضدّ توطين اللاجئين

الهند: قتيلان في احتجاجات ضدّ توطين اللاجئين
(أ ب)

قُتل متظاهرين هنديين، اليوم الخميس، على يد قوات الشرطة، في ولاية أسام الهنديّة، عقب مظاهرة رافضةٍ للقانون الذي ينُص على منح حق التجنيس للمهاجرين إلى الهند من غير المسلمين.

كما اعتقلت الشرطة عشرات الأشخاص من بين آلاف يحتجون لليوم الثاني على القانون الذي أقره البرلمان، أمس الأربعاء، وذكرت الشرطة أن المتظاهرين قتلا بالرصاص لأنهما رفضا الانصياع لحظر التجوال.

وكان مئات المتظاهرين قد تحدّوا حظر التجوال في مدينة غاوهاتي، عاصمة الولاية، وأشعلوا النار في إطارات قبل أن تفرقهم الشرطة بالقوة، ونشرت السلطات الهندية، اليوم الخميس، نحو 350 جنديًا في أسام، إثر الاحتجاجات.

(أب)

وانطلقت الاحتجاجات لليوم الثاني على التوالي منذ مساء الأربعاء، بقيادة منظمات طلابية وبدعم من أحزاب سياسية ومنظمات المجتمع المدني، ويهدف مشروع القانون إلى منح الجنسية الهندية إلى غير المسلمين الذين دخلوا البلاد من باكستان وبنغلاديش وأفغانستان حتى 31 كانون الأول/ ديسمبر 2014. 

وتقول الحكومة، التي يقودها حزب بهاراتيا جاناتا "الشعب الهندي الهندوسي"، إن "مشروع القانون سيوفر ملاذًا للفارّين من الاضطهاد الديني". 

إلّا أنّ سياسيين داخل البرلمان الهندي، ومتظاهرون في عدة مدن، يقولون إن "مشروع القانون يميز ضد المسلمين وينتهك الدستور العلماني الهندي".

ملف خاص | الإجرام المنظم: دولة داخل الدولة