جنود صينيّون يختطفون مدنيين على الحدود الهندية

جنود صينيّون يختطفون مدنيين على الحدود الهندية
من المنطقة الحدودية توضيحية (أرشيفية - أ ب)

اختطف عسكريون صينيون، في الثالث من أيلول/ سبتمبر الجاري، 5 مدنيين هنود في منطقة حدودية مع الهند، في ظلّ توترٍ يسود العلاقات بين الدولتين في الفترة الأخيرة.

ونقلت شبكة "بي بي سي" عن النائب البرلماني عن ولاية أروناتشال براديش الهندية، تابير غاو، قوله إن القوات الصينية قامت باختطاف المدنيين الهنود في التاريخ المذكور.

بدوره، قال وزير شؤون الأقليات الهندي، كيران ريجيجو، إنهم أبلغوا السلطات الصينية بالأمر وينتظرون ردا منهم.

من جانبه، قال الناطق باسم الخارجية الصينية، جاو ليجين، إنه ليس لديهم أية معلومات يمكن مشاركتها فيما يخص بالمدنيين الـ5 المفقودين.

وتأتي هذه الخطوة بعد اتفاق وزير الدفاع الهندي، راجنات سينغ ونظيره الصيني وي فنغ، يوم السبت الماضي، على اتخاذ خطوات من شأنها خفض التوتر المتزايد بين البلدين وإنهاء الأزمة الحالية في المنطقة الحدودية.

وفي 5 أيار/ مايو الماضي، بدأت مناوشات فعليا في وادي جالوان بمنطقة لداخ، غيّر أنها بلغت ذروتها في 15 حزيران/ يونيو الماضي، بمقتل 20 من عناصر الجيش الهندي، أعقبتها مباحثات عسكرية ، توصل على إثرها البلدان، إلى اتفاق لسحب جنودهما بشكل متبادل من المنطقة المتنازع عليها.