الاتحاد الأوروبي: حكوماتنا غير مستعدة لموجة ثانية من كورونا

الاتحاد الأوروبي: حكوماتنا غير مستعدة لموجة ثانية من كورونا
مسنّ إسباني (أ ب)

قال الاتحاد الأوروبي، اليوم الخميس، إن حكومات دوله غير مستعدة لمواجهة موجة ثانية من جائحة فيروس كورونا المستجد (كوفيد- 19)، بحسب تصريحات أدلى بها نائب رئيس المفوضية الأوروبية، مارغاريتيس سكيناس، ونقلتها صحيفة "ذي غارديان" البريطانية.

وقال: "بينما يعود تطور جائحة (كورونا) إلى مستويات آذار/ مارس الماضي، فإن حالة استعدادنا (الآن) ليست كذلك".

ودعا سكيناس دول الاتحاد الأوروبي لتبني إستراتيجية مشتركة تجاه لمرحلة الجديدة من الجائحة.

وأوصى نائب رئيس المفوضية الحكومات الأوروبية باتخاذ إجراءات مشتركة لطرح لقاح فيروس كورونا في حال توافره.

بدورها، أشارت المفوضية إلى أنه ينبغي تزويد المستشفيات وخدمات التطعيم بالعاملين المهرة والمجهزين بالمعدات الوقائية اللازمة، داعية الحكومات إلى تجنب النقص الذي واجهته خلال تفشى الجائحة في مارس الماضي.

وأوضحت أنه يجب توفير اللقاحات أولاً للفئات الأكثر ضعفا، مثل العاملين في الرعاية الصحية ومن تتجاوز أعمارهم 60 عامًا والمصابين بأمراض مزمنة والعاملين الأساسيين والمجموعات الأكثر حرمانا اجتماعيا واقتصاديا.

ودعت المفوضية حكومات الاتحاد الأوروبي إلى الاستعداد للتوزيع المحتمل للقاحات التي قد تحتاج إلى التخزين في درجات حرارة منخفضة للغاية.

وأصبحت الدول الأوروبية تسجل يوميا، خلال الموجة الثانية من الجائحة، ما يصل 100 ألف حالة إصابة بكورونا.

وتحث بروكسل حكومات الاتحاد الأوروبي على إعداد خطط لتوفير لقاح كورونا، مع تقدم تجارب اللقاحات واحتمال توافر الجرعات الأولى بحلول نهاية العام وفقًا لمنظمة الصحة العالمية.

وحتى اليوم الخميس، تجاوز عدد مصابي كورونا بالعالم، 38 مليونا و734 ألفًا، توفي منهم أكثر من مليون و96 ألفًا، وتعافى ما يزيد على 29 مليونا و122 ألفا، وفق موقع "worldometer".