الجيش الحر يعلن مسؤوليته عن تفجيري دمشق

الجيش الحر يعلن مسؤوليته عن تفجيري دمشق

أعلن الجيش السوري الحر المسؤولية عن تفجيرين وقعا اليوم، الأربعاء، استهدفا أحد أهم مباني القيادة العسكرية السورية في العاصمة دمشق.

وقال المكتب الإعلامي للمجلس العسكري للجيش السوري الحر في بيان إن الجيش السوري الحر استهدف مبنى هيئة الأركان في ساحة الأمويين بدمشق وإن عشرات قتلوا في التفجيرين.

وكان وزير الإعلام السوري عمران الزعبي قد صرح في وقت سابق بأن التفجيرين لم يتسببا سوى بأضرار مادية.

وقال الجيش السوري في بيان أذاعه التلفزيون الرسمي إن عددا من الحراس أصيبوا في التفجيرين، ولكن لم يصب أحد من قيادات الجيش.

وأضاف البيان أن "مجموعات إرهابية مسلحة" لها صلات بالخارج نفذت "عملا إرهابيا جديدا" هذا الصباح بتفجير سيارة ملغومة وقنبلة في مقر القيادة العامة للجيش مما ألحق أضرارا بالمبنى وأدى الى نشوب حريق وإصابة بعض الحراس.

وكانت قد أفادت وكالات الأنباء أن انفجارين كبيرين وقعا صباح اليوم، الأربعاء، في العاصمة السورية دمشق، أحدهما في ساحة الأمويين، والثاني في منطقة أبو رمانة، القريبة من الساحة.

وبحسب المعلومات الأولية فإن أحد التفجيرين استهدف هيئة الأركان العامة والآخر استهدف آمرية الطيران (قيادة القوات الجوية والدفاع الجوي). وأدى الانفجار إلى نشوب حريق هائل في مبنى الأركان العامة بحيث أمكن مشاهدة أعمدة الدخان من مسافة بعيدة.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018