مقتل 15 مدنيا في قصف للنظام على غوطة دمشق

مقتل 15 مدنيا في قصف للنظام على غوطة دمشق

ارتفع إلى 15 عدد القتلى من المدنيين، السبت، جراء قصف للنظام السوري استهدف أحياءً ومدنا وبلدات في الغوطة الشرقية المحاصرة.

ومنذ ساعات الصباح، تشن قوات النظام السوري غارات جوية وقصفا مدفعيا كثيفا على مدينتي "دوما" و"زملكا"، وبلدات "حمورية"، و"عربين"، و"كفر بطنا"، و"مسرابا" و"بيت سوى" و"مديرة" و"حرستا" و"أوتايا"، التابعة للغوطة الشرقية، المدرجة ضمن مناطق "خفض التوتر"، حسب مصادر في الدفاع المدني.

ونقلت "الأناضول" عن مصادر في الدفاع المدني (الخوذ البيضاء)، أن 9 مدنيين قتلوا في مدينة حرستا، و3 في قرية أوتايا، و3 مدنيين في بلدتي كفر بطنا ومسرابا وناحية النشابية، في الغوطة الشرقية.

وأضافت أن قوات النظام شنت 53 غارة جوية على حرستا منذ الصباح.

ويعيش نحو 400 ألف مدني بالغوطة الشرقية، في ظروف إنسانية مأساوية، جراء حصار قوات النظام السوري على المنطقة والقصف المتواصل عليها.

ومنذ قرابة 8 أشهر، شدّد النظام السوري بالتعاون مع القوات الموالية، الحصار على الغوطة الشرقية؛ ما أسفر عن قطع وصول جميع الأدوية والمواد الغذائية إلى المنطقة.

وحتى نيسان/ابريل الماضي، كان سكان الغوطة يدخلون المواد الغذائية إلى المنطقة عبر أنفاق سرية وتجار وسطاء، غير أن النظام أحكم في وقت لاحق حصاره على المدينة.‎