فرنسا عن اللاجئين السوريين: بحثُ عودتهم الآن ضربٌ من الأوهام

فرنسا عن اللاجئين السوريين: بحثُ عودتهم الآن ضربٌ من الأوهام
(أ ب)

أوضحت فرنسا، اليوم الخميس، أنها تُعارض أي اقتراح بشأن إمكانية بدء عودة ملايين اللاجئين السوريين لديارهم وهو ما حثت عليه روسيا التي تدعم النظام السوري، إذ قالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الفرنسية، أنييس فون دير مول، إن الظروف لم تتهيأ بعد للعودة نظرا إلى معاملة الأسد للذين عادوا بالفعل واحتمال شن هجوم على منطقة تسيطر عليها المعارضة في شمال سورية.

وقالت فون دير مول: "بحث عودة اللاجئين، في ظل الظروف الراهنة، ضرب من الأوهام"، وأكملت قولها شارحةً: "شهد هذا العام أكبر حركة نزوح منذ بدء الصراع (...) حذّر المجتمع الدولي بأسره من مخاطر أزمة إنسانية ضخمة وأزمة مهاجرين في حال شن هجوم على محافظة إدلب".

ودعت روسيا، في الأسابيع القليلة الماضية، القوى الغربية المُعارِضة للنظام السوري، لمساعدة اللاجئين على العودة لديارهم والمساعدة في إعادة إعمار المناطق التي يسيطر عليها النظام.

وتسبّبت الحرب المستمرة منذ سبع سنوات، بمقتل نحو نصف مليون إنسان، وتشريد 5.6 مليون خارج سورية فيما نزح 6.6 مليون داخل البلاد.

وتقول فرنسا التي تساند المعارضة إنها لن تدعم إعادة الإعمار في المناطق التي يسيطر عليها نظام الأسد حتى يحدث تغيير سياسي عن طريق التفاوض تحت إشراف الأمم المتحدة.

وتعرّضت منطقة إدلب التي لجأ إليها مدنيون ومقاتلو معارضة خرجوا من مناطق سورية أخرى، وكذلك فصائل متشددة؛ لموجة من الضربات الجوية والقصف هذا الشهر في استهلال محتمل لهجوم شامل للقوات الحكومية عليها.

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018