جيفري يبحث بتركيا معركة إدلب ومستقبل سورية

جيفري يبحث بتركيا معركة إدلب ومستقبل سورية
أوغلو يستقبل الممثل الأميركي الخاص بشأن سورية (ألأناضول)

أبلغت تركيا الولايات المتحدة بضرورة أن يغادر المسلحون الأكراد الأراضي السورية بشكل كامل مع تصاعد العمليات العسكرية في محافظة إدلب التي تسيطر عليها المعارضة في شمال سورية.

وقالت وزارة الدفاع التركية في بيان إن الوزير خلوصي أكار وجه هذه الدعوة خلال محادثات مع الممثل الأميركي الخاص إلى سورية جيمس جيفري في أنقرة يوم الثلاثاء.

واستقبل وزير الخارجية التركي، مولود جاويش أوغلو ، ممثل الولايات المتحدة الخاص بشأن سورية، جيمس جيفري، وبحسب معلومات الأناضول من مصادر دبلوماسية، فإن الطرفين تبادلا وجهات النظر بشأن التطورات الأخيرة في سورية.

في سياق متصل، أعلنت السفارة الأميركية في أنقرة أن جيفري أكد للمسؤولين الأتراك أن الهجوم العسكري للنظام السوري على إدلب سيفاقم الأزمة السورية.

جاء ذلك في بيان نشرته السفارة، عبر حسابها بموقع "تويتر"، حول اللقاءات التي أجراها جيفري مع مسؤولين أتراك.

وقالت السفارة إن جيفري جدد موقفه بأن الهجوم على إدلب سيفاقم الأزمة، ويعرض حياة المدنيين وإمكانية الوصول إلى حل سياسي للخطر، ويزيد الدعم للإرهاب ويضر بالاستقرار الإقليمي.

وأشارت إلى أن جيفري التقى مسؤولين أتراك للتأكيد على أهمية التعاون بين واشنطن وأنقرة بخصوص التوصل إلى تسوية سياسية، بموجب قرار مجلس الأمن رقم 2254 الصادر عام 2015 حول سورية.

وثمن جيفري نهج الحكومة التركية بخصوص ضحايا الأزمة السورية.

وقتل 10 مدنيين، بينهم 5 أطفال، وأصيب 20 آخرون بجروح، أمس الثلاثاء، جراء استهدف مقاتلات روسية، عددا من التجمعات السكنية في محافظة إدلب شمال غربي سورية، الخاضعة لسيطرة المعارضة.

وأفاد مراسل الأناضول، نقلًا عن مصادر محلية، بأن طائرات حربية روسية نفذت غارات على غرب إدلب، وشمال محافظة حماة.

وأوضحت المصادر أن القصف طال تجمعات سكنية بمدينة جسر الشغور وبلدات بسنقول وإنب والسرمانية وغاني والجانودية وقرية كفريدين في إدلب، فضلا عن منطقة زيزون بحماة.

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018