سورية: فقدان طائرة روسية على متنها 15 عسكريا

سورية: فقدان طائرة روسية على متنها 15 عسكريا
قاعدة حميميم الجوية فقدت الاتصال بطائرة سورية (أ.ب)

قالت وزارة الدفاع الروسية، اليوم الثلاثاء، إنها فقدت الاتصال بطائرة روسية من طراز إيل 20 على متنها 15 عسكريا، أثناء تحليقها فوق الساحل السوري، ورجحت تقارير أن الدفاعات الجوية التابعة للنظام أسقطتها عن طريق الخطأ أثناء تعرض مدينة اللاذقية  لغارات إسرائيلية.

وأكدت الوزارة في بيان أوردته وكالات الأنباء الروسية أن "الاتصال انقطع بطاقم الطائرة إيل 20 بينما كانت تحلق فوق البحر الأبيض المتوسط على بعد 35 كلم من الساحل السوري في طريق عودتها إلى قاعدة حميميم الجوية".

وأوضحت الوزارة أن مصير طاقم الطائرة العسكرية مجهول، مشيرة إلى أن عملية بحث عن الطائرة جارية حاليا.

وبحسب الوزارة، فقد تزامن اختفاء الطائرة عن شاشات الرادار مع إغارة أربع مقاتلات إسرائيلية من طراز أف-16 على بنى تحتية سورية في محافظة اللاذقية، معقل الرئيس بشار الأسد في شمال غرب البلاد.

من جهتها، نقلت وكالة "ريا نوفوستي" الروسية للأنباء عن مصدر عسكري أن الدفاعات الجوية السورية أطلقت النار تصديا للهجوم الإسرائيلي.

وبحسب الوزارة الروسية، فإن الفرقاطة الفرنسية "أوفيرن" التي كانت تبحر في مياه المنطقة في نفس الوقت أطلقت بدورها صواريخ. ولكن باريس سارعت إلى نفي الاتهام الروسي.

وقال متحدث باسم الجيش الفرنسي إن "الجيوش الفرنسية تنفي أي ضلوع لها في هذا الهجوم".

من جانبه، قال مسؤول أميركي، إن الولايات المتحدة تعتقد أن المدفعية السورية المضادة للطائرات أسقطت دون قصد طائرة عسكرية روسية، ذكرت وسائل إعلام رسمية روسية أنها اختفت فوق البحر المتوسط بساعات متأخرة من أمس الإثنين.

وأضاف المسؤول الذي تحدث إلى رويترز طالبا عدم ذكر اسمه، أن الحكومة الأميركية ترى أن الدفاعات الحكومية السورية أسقطت الطائرة الروسية بطريق الخطأ أثناء تصديها لصواريخ إسرائيلية.

 

ملف خاص | الإجرام المنظم: دولة داخل الدولة


سورية: فقدان طائرة روسية على متنها 15 عسكريا

سورية: فقدان طائرة روسية على متنها 15 عسكريا