"قسد" تكذّب ترامب: المعارك مع داعش مستمرّة!

"قسد" تكذّب ترامب: المعارك مع داعش مستمرّة!
ترامب مستعرضًا خريطة القضاء على داعش (أ ب)

أعلن البيت الأبيض، مساء الجمعة، أن تنظيم الدولة الإسلامية (داعش)، فقد آخر معقل له شرقيّ سورية، غير أن قوات سورية الديمقراطية (قسد) كذّبت التقارير الأميركيّة، وقالت إن معارك الباغوز مستمرّة.

وقالت المتحدثة باسم الرئاسة، سارة ساندرز، "لقد تم القضاء على الخلافة في سورية"، وردًا على سؤال من الصحافيين عمّا إذا كان داعش قد فقد 100 في المئة من أراضيه، أجابت "نعم".

كما أظهر الرئيس دونالد ترامب خرائط أمام المراسلين للمنطقة، واحدة تظهر المساحات الكبيرة التي كانت يحتلها التنظيم، والثانية خالية تظهر الوضع الجمعة.

وقال مشيرًا إلى الخريطتين "هنا كانت داعش، وهذا ما لدينا الآن".

من جهته، أعلن المتحدث باسم "قسد"، عدنان عفرين، أنّ المعارك استؤنفت مع آخر المسلحين من التنظيم في بلدة الباغوز.

وقال عفرين إن "مجموعات صغيرة من داعش رافضة للاستسلام تشن هجمات وقواتنا ترد عليها"، مضيفا "قواتنا تضغط عليها للاستسلام أو إنهاء الأمر بالقتال".

وبعد يومين من الهدوء النسبي، قصفت القوات التي تضم فصائل عربية وكردية وبدعم من طيران التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة، مواقع التنظيم في الباغوز الواقعة في محافظة دير الزور الحدودية مع العراق شرقيّ سورية.

وبعد ضربات جوية ومعارك على الأرض، ليلة الخميس – الجمعة، وخلال ساعات الصباح الأولى من الجمعة، عاد الهدوء خلال النهار قبل ان تخرقه قذائف هاون عند العصر، حسب ما نقل فريق وكالة فرانس برس في المكان.

وقبل أسابيع، تعهّد ترامب أن يعلن تحرير سورية من داعش "خلال ساعات" غير أن المعارك على الأرض سارت بوتيرة أقل بكثير من المتوّقع.

ملف خاص | انتخابات الكنيست 2019