سورية: مقتل 25 مدنيا في قصف سوري وروسي لإدلب

سورية: مقتل 25 مدنيا في قصف سوري وروسي لإدلب
كفر نبل (أب)

قال المرصد السوري لحقوق الإنسان، اليوم الإثنين، إن 25 مدنيا، بينهم 7 أطفال، قتلوا في قصف لقوات النظام السوري وحليفته روسيا في أنحاء مختلفة من محافظة إدلب غربي سورية.

وبحسب المرصد فإن 13 مدنيا من بين القتلى سقطوا في غارة جوية لقوات النظام على قرية جبالا في محافظة إدلب.

كما قتل طفلان وامرأة في قصف صاروخي على قريبة الزربة في ريف حلب الجنوبي، وقتل اثنان في قصف روسي على خان شيخون، واثنان آخران في قصف طيران النظام على معرة حرمة جنوب إدلب، وامرأة وطفلة في قصف طيران النظام لقرية معرشورين في ريف معرة النعمان، وامرأة وطفلتها الرضيعة في قصف قرية كفر بطيخ، وطفلة متأثرة بجراح أصيبت بها جراء قصف طيران النظام الحربي على مدينة أريحا قبل أيام.

كما قتل مقاتلان اثنان من جيش العزة، أحدهما قتل بقصف جوي روسي على مقر للفصيل عند أطراف كفرزيتا، والآخر قضى بقصف طائرات الروس الحربية على خان شيخون.

وقال المرصد السوري إن عدد القتلى مرشح للارتفاع لوجود عشرات الجرحى بعضهم في حالات خطرة.

وأضاف المرصد أن عدد الغارات التي نفذتها طائرات النظام الحربية، اليوم، وصل إلى 105 غارات استهدفت كلا من جبالا وكفر نبل ومعرة حرمة وكفرسجنة ومعرة الصين وأرينبة وحيش وكفر بطيخ وكفرعميم والشيخ إدريس محيط الكتيبة المهجورة وتل منصور وطويل الشيح والخوين ومعرشورين وخان شيخون والتمانعة والنقير ضمن القطاع الجنوبي والجنوبي الشرقي من محافظة إدلب، وكفر زيتا والصياد وتل ملح والجبين ومورك والزكاة بريف حماة الشمالي، ومحور كبانة في جبل الأكراد، ومحاور التماس في تل ملح والجبين شمال والجلمة شمال غرب حماة.

ومع سقوط المزيد من الخسائر البشرية فإنه يرتفع إلى 1496 شخصا ممن قتلوا منذ بدء التصعيد الأعنف على الإطلاق ضمن منطقة "خفض التصعيد" في الـ 30 من شهر نيسان/ إبريل الفائت، وحتى اليوم الاثنين.