سورية: معارك عنيفة حول رأس العين وتل أبيض

سورية: معارك عنيفة حول رأس العين وتل أبيض
دبابات تركية على الحدد مع سورية (أب)

قال المرصد السوري لحقوق الإنسان ومصادر ميدانية إن القوات التركية والفصائل السورية المتحالفة معها، والمدعمة بسلاح المدفعية والطيران تمكنت خلال ساعات الليل الفائت، من السيطرة على 11 قرية حدودية.

وقالت المصادر إن قوات سورية الديمقراطية (قسد) تخوض معارك عنيفة للحد من تقدم الجيش التركي في شمال شرقي البلاد، في حين تمكن الجيش التركي من السيطرة على 11 قرية حدودية، غالبيتها قرب مدينة تل أبيض في ريف الرقة الشمالي.

وجاء أن القوات التركية تسعى إلى تطويق وعزل بلدة رأس العين، شمالي الحسكة، ومدينة تل أبيض الحدوديتين، حيث تدور أشد المعارك بين الطرفين.

ونقلت "فرانس برس" عن مصدر من "قسد" من داخل مدينة راس العين قوله "تصدت قواتنا لهجوم تركي من ثلاث محاور مع إسناد جوي ومدفعي عنيف على مواقعنا"، مشيرا إلى اشتباكات على جهات عدة في محيط البلدة.

ونفت "قسد"، اليوم، ما أعلنته وزارة الدفاع التركية بأن قواتها سيطرت على بلدة رأس العين الحدودية. ونقل عن مسؤول قوله إن "رأس العين لا تزال تقاوم، والاشتباكات العنيفة مستمرة.. تراجعت قوات سورية الديموقراطية نسبيا من شدة القصف، إلا أنها عادت وشنّت هجوما مضادا".

وأكد المرصد السوري لحقوق الإنسان ومراسل لوكالة فرانس برس في المكان سيطرة القوات التركية والفصائل السورية الموالية لها على حي الصناعة فقط عند أطراف البلدة، مع استمرار المعارك في داخلها.

وكانت قد أعلنت وزارة الدفاع التركية على تويتر، السبت، أنه "نتيجة العمليات الناجحة تمت السيطرة على رأس العين شرق الفرات".

وبحسب المرصد السوري فقد أسفر القصف التركي والمعارك، منذ الأربعاء، عن مقتل 74 مقاتلا في قوات سورية الديموقراطية وعشرين مدنيا.

وفي الجهة المقابلة من الحدود، قتل خلال اليومين الماضيين 17 مدنيا في قذائف اتهمت السلطات المقاتلين الأكراد بشنها.