المرصد السوري: خسائر بشرية بالقصف الإسرائيلي للقنيطرة

المرصد السوري: خسائر بشرية بالقصف الإسرائيلي للقنيطرة
قصف إسرائيلي في البوكمال (أرشيف - أ.ب.)

قال المرصد السوري لحقوق الإنسان اليوم، الأربعاء، إن القصف الإسرائيلي في ريف القنيطرة السورية، الليلة الماضية،، أسفر عن خسائر بشرية، دون تحديد طبيعة هذه الخسائر وعددها.

واستهدف قصف صاروخي إسرائيلي، الليلة الماضية، استهدف مدرسة في قرية الحرية، قال المرصد إنه تتواجد فيها مجموعات موالية لحزب الله والإيرانيين. وأشار إلى أن ريف القنيطرة يشهد تواجدا كبيرا لمليشيات حزب الله والميليشيات الموالية للإيرانيين، وشهدت استهدافات متكررة على مدار السنوات.

وذكرت وكالة الأنباء السورية الرسمية "سانا"، في وقت سابق اليوم، أن "العدوّ الإسرائيلي شنّ عند منتصف الليلة عدواناً بصاروخ على مدرسة بريف القنيطرة الشمالي"، وأن الصاروخ استهدف "مدرسة في قرية الحرية بريف القنيطرة الشمالي واقتصرت الأضرار على الماديات".

وتطرق وزير الأمن الإسرائيلي، بيني غاتس، إلى القصف في القيطرة، وقال للإذاعة العامة الإسرائيلية "كان" إنه "لن أتطرق إلى من أطلق النار وعلى ماذا الليلة الماضية. ولن نسمح للجهات الإرهابية لحزب الله أو إيران بالتموضع عند حدود هضبة الجولان وسننفذ ما هو مطلوب من أجل إبعادهم من هناك. ونحن ننفذ ذلك بمثابرة". وفي رده على سؤال حول ما إذا هذا ما فعلته إسرائيل الليلة الفائتة، قال إن "الأمور تحدث".

واستهدف الطيران الحربي الإسرائيلي،ن في 14 أيلول/سبتمبر الماضي، مدينة البوكمال بريف دير الزور،ن ما أدى إلى مقتل 10 عناصر من الميليشيات الموالية لإيران من جنسيات غير سورية.

وأضاف المرصد أن هذه الميليشيات كانت متمركزة في منطقة "الثلاثات" جنوب مدينة البوكمال قرب الحدود السورية – العراقية في ريف دير الزور الشرقي، كما تسبب القصف بتدمير مستودعات ذخيرة وآليات لتلك الميليشيات.