مصر: حبس راهب لتورطه بأحداث دير "غامضة"

مصر: حبس راهب لتورطه بأحداث دير "غامضة"
(الأناضول)

قضت النيابة العامة المصرية في مدينة الإسكندرية، بحبس الراهب المشلوح أشعياء المقاري أربعة أيام على ذمة التحقيق انتظارا لانتهاء التحقيقات في مقتل، رئيس وأسقف دير أبو مقار بوادي النطرون، شمال غرب القاهرة الأنبا أبيفانيوس.

وقالت وسائل إعلام محلية، بينها صحيفة "أخبار اليوم" الحكومية، إن نيابة استئناف الإسكندرية قررت حبس الراهب السابق أشعياء المقاري 4 أيام على ذمة التحقيقات بتهمة "الاشتراك في قتل الأنبا إبيفانيوس.

وأوضحت أن "أشعياء اعترف بالاشتراك مع راهب بالدير ذاته يدعى فلتاؤس المقاري بقتل الأنبا إبيفانيوس" في 29 تموز/يوليو الماضي.

وخلال الأيام الأخيرة، جرت أحداث يشوبها الغموض في دير  أبومقار ، شملت العثور على جثمان الأنبا  إبيفانيوس.

وتلا ذلك، إقدام الراهب بالدير ذاته، إشعياء، على محاولة الانتحار بتناول السم، في أعقاب قرار تجريده من رتبته الدينية وطرده من الدير، في 5 آب/أغسطس الحالي، دون إعلان سبب للخطوة، باستثناء دعوة الراهب المذكور لـ"التوبة وإصلاح حياته".

وقالت الكنيسة إن اشعياء لديه سجل تجاوزات تخالف قوانين الرهبنة، وإن لجنة تحقيق قررت في السابق ابعاده عن الدير لثلاث سنوات، إلا ان رهبانا اخرين وقعوا مناشدة للعفو عنه، وتعهدوا بمساعدته على تغيير مساره الخاطئ، إلّا أنه "لم يغير من سلوكه".

وأقدم الراهب فلتاؤس في 6 آب/أغسطس الحالي على محاولة انتحار عبر قطع شرايين يده وإلقاء نفسه من مكان مرتفع؛ ما أدى لإصابته بكسور في الحوض والعمود الفقري، ونقلته للمستشفى في حالة حرجة.

وعقب مقتل رئيس دير أبو مقار ، اتخذت الكنيسة المصرية، الخميس الماضي، 12 قرارا لضبط حياة الرهبانية داخل الأديرة.

ومن أبرز هذه القرارات: وقف قبول رهبان جدد داخل الأديرة لمدة عام، وحظر التواجد خارج الأديرة دون مبرر، وحظر الظهور الإعلامي وإغلاق صفحات التواصل الاجتماعي بالنسبة للرهبان.


 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018