قرار للنيابة المصريّة بتجديد حبس علا القرضاوي

قرار للنيابة المصريّة بتجديد حبس علا القرضاوي
علا يوسف القرضاوي (أرشيفية)

قررت النيابة المصرية، أمس الأحد، تجديد حبس علا ابنة الشيخ يوسف القرضاوي، الرئيس السابق للاتحاد العالمي لعلماء المسلمين، 15 يوما، على ذمة اتهامها بـ"الانضمام لجماعة إرهابية"، وهو ما نفته أكثر من مرة خلال جلسات التحقيق.

وقال عضو هيئة الدفاع عن علا، أحمد ماضي، إن "نيابة أمن الدولة نظرت الأحد بتجديد حبس علا القرضاوي، وقررت تمديد حبسها 15 يوما"، مُشيرا إلى أن "القرار جاء على ذمة القضية الجديدة التي حبست على ذمتها، عقب صدور قرار سابق من محكمة الجنايات بإخلاء سبيلها بتدابير احترازية"، بحسب ما أفادت وكالة "الأناضول" للأنباء.

وذكر ماضي أن علا "تعاني باستمرار في حبسها انفراديا منذ أكثر من عامين و4 أشهر، ودون السماح بزيارتها".

والقضية المشار إليها، وجهت فيها النيابة اتهامات لعلا بـ"الانضمام لجماعة إرهابية (دون تسميتها)، وتمويل الإرهاب"، وهي ثاني قضية تُوَجّه لابنة القرضاوي، منذ توقيفها وزوجها الناشط السياسي حسام خلف قبل نحو عامين ونصف.

وفي تموز/ يوليو الماضي، قررت محكمة جنايات إخلاء سبيل علا في قضيتها الأولى التي كانت تتهم فيها بالانتماء لجماعة مخالفة للقانون، بجانب زوجها، وفي 30 حزيران/ يونيو 2017، أوقفت السلطات، علا وزوجها، ومنذ ذلك الحين يُجدد حبسهما بشكل دوري.

وفي أكثر من مرة نقلت هيئة الدفاع عن علا تأكيدها خلال جلسات التحقيق أنها "لم ترتكب أي فعل مخالف للقانون وأن القبض عليها وإيداعها الحبس الاحتياطي طوال هذه المدة لمجرد أنها نجلة القرضاوي".

وتواجه مصر انتقادات مستمرة في ملفها الحقوقي من منظمات دولية ومحلية، غير أن تعتبرها مجرد "أكاذيب" وتتمسك بأنها تسمح بالحريات والحقوق وفق القانون دون مساس بهما.