اعتقال اللواء حسام محمد أمين من قبل قوات الاحتلال الأمريكية

اعتقال اللواء حسام محمد أمين من قبل قوات الاحتلال الأمريكية

أعلنت القيادة الأمريكية الوسطى الغازية من مقرها في السيلية انها اعتقلت اللواء حسام محمد أمين، المدير الأسبق لهيئة الرقابة الوطنية العراقية.

واللواء أمين هو المطلوب رقم 46 على قائمة المطلوبين العراقيين التي اعدتها وزارة الدفاع الأمريكية. وقد كان اللواء أمين اعلاميا بارزا أثناء عمل المفتشين الدوليين في العراق وشارك في العديد من المؤتمرات الصحافية بهذا الخصوي.

وهو المسؤول العراقي الثالث عشر الي يتم اعتقاله من قبل قوات الاحتلال الأمريكية. وكان العراق قد استحدث منصب مدير هيئة الرقابة الوطنية للأشراف على عمل مفتشي الأسلحة في العراق وكان اللواء أمين حلقة الوصل بين المفتشين والمسؤولين العراقيين.

وفي غضون ذلك تستمر المظاهرات العراقية اليومية في العاصمة بغداد احتجاجا على تواجد القوات الأمريكية الغازية. حيث خرجت خلال اليوم ست تظاهرات مختلفة في انحاء العاصمة العراقية تتطالب باعادة الخدمات الحيوية وتشكيل حكومة وطنية عراقية مستقلة، كما طالبت بخروج القوات الغازية من العراق.

وفي وقت سابق وقع اشتباك بين عناصر مسلحة المؤتمر الوطني العراقي برئاسة أحمد جلبي والقوات الأمريكية وذلك بعد محاولة هذه العناصر الاستيلاء على بعض سيارات المسؤولين العراقيين السابقين. وقد تحدثت الانباء عن امكانية قيام الوقات الأمريكية باعتقال الجلبي جراء هذه الاشتباكات.وصل وزير الدفاع الأمريكي دونالد رامسفيلد اليوم الى أبو ظبي في بادية جولة خليجية. وكان رامسفيلد قد الغى زيارته المقررة الى افغانستان بسبب عطل ميكانيكي في طيارته الخاصة. ومن المتوقع ان يزور دولة قطر ومن ثم العراق. كما تحدث مصادر أمريكية عن عزمه القيام بزيارة الى كابل في وقت لاحق هذا الاسبوع.

وكان رامسفيلد وفور وصوله أبو ظبي قد حدد ثلاثة أهداف لجولته هذه. حيث قال ان الهدف الأول هو تقديم الشكر لزعماء وقادة دول المنطقة الذين دعموا القوات الأمريكية وساهموا في احداث التغيير في العراق على حد قوله.

أما الهدف الثاني فهو التحدث مع ممن اسماهم بالاصدقاء حول العراق وافغانستان ومناقشة الأوضاع هنال. وقال ان الهدف الثالث هو مناقشة مسألة التعاون مع الحلفاء مستقبلا.