الأكراد السوريون يلغون احتفالات "عيد نوروز" تضامناً مع الشعب العراقي

الأكراد السوريون يلغون احتفالات "عيد نوروز" تضامناً مع الشعب العراقي

أعلن التحالف الديمقراطي الكردي في سورية والجبهة الديمقراطية الكردية في سورية، أكبر تجمعين ممثلين للأحزاب الكردية في البلاد؛ إلغاء احتفالات الأكراد السوريين بعيد نوروز هذا العام، والتي تصادف اليوم الجمعة 21 آذار 2003.

وقالت مصادر في القامشلي إن التحالف والجبهة أكدا إلغاء الاحتفالات التي كان متوقعاً أن تجري اليوم، في ما يسمى "رأس السنة الكردية"، وهو أهم مناسبة قومية كردية؛ بعد أن بدأت الولايات المتحدة وبريطانيا عدوانهما على العراق فجر أمس الخميس.

وكان التحالف والجبهة أصدرا بياناً إلى الرأي العام الأربعاء قالا فيه "نظراً لتزامن نوروز هذا العام مع التطورات الخطيرة التي تشهدها منطقتنا هذه الأيام، الناجمة عن تعقيدات الأزمة العراقية، التي تبعث على القلق العميق؛ لذا، فإننا نهيب بجماهير شعبنا الكردي إحياء هذه المناسبة بشكل حضاري بتجنب إشعال نيران نوروز في المناطق الآهلة، وإحياء طقوسها بالاقتصار على الخروج إلى الطبيعة".

وأعلنا إحجامهما عن "القيام أو المشاركة في النشاطات الفنية ومظاهر الابتهاج، تعبيراً عن التضامن مع الشعب العراقي في محنته بين ظلم الدكتاتورية وكوارث الحرب المدمرة المرتقبة". وأضافا "نناشد أبناء شعبنا الكردي أن يكونوا على مستوى عالٍ من اليقظة والحرص، لجعل نوروز رمزاً للمحبة والتعايش والتآخي".

وقال البيان "إننا، في الوقت الذي نبدي فيه مخاوفنا الجدية والمشروعة من وقوع حرب كارثية في العراق، تمتد آثارها وتداعياتها إلى شعوب وبلدان المنطقة بأسرها؛ نعرب عن قلقنا الشديد لاتخاذ الأوضاع لهذا المنحى الخطير، وندعو المجتمع الدولي إلى التحرك الجاد والفوري لتفادي آثار هذه الحرب، وتجنيب الشعب العراقي، بعربه وكرده وآشورييه وتركمانه ويلاتها الخطيرة. أما في حال اندلاع الحرب، فإننا نهيب بجماهير شعبنا بإلغاء احتفالات نوروز".


_________
* المصدر : " اخبار الشرق"