الأمم المتحدة: إسرائيل قامت بزرع ألغام في الحرب الأخيرة في لبنان..

الأمم المتحدة: إسرائيل قامت بزرع ألغام في الحرب الأخيرة في لبنان..

قالت هيئة تابعة للأمم المتحدة تعمل على تفكيك الألغام، اليوم السبت، أن إسرائيل قامت بزرع الألغام في لبنان أثناء الحرب الأخيرة. وبحسب الهيئة، المركز لتنسيق الفعاليات لتفكيك الألغام، فقد باشرت التحقيق في الموضوع في أعقاب انفجار لغم، يوم أمس الجمعة، أدى إلى إصابة إثنين من الخبراء الأوروبيين العاملين على تفكيك الألغام، بالإضافة إلى إصابة طبيب لبناني.

وجاء أن الخبيرين؛ ديفيد ألدرسون من بريطانيا ودمير فردزيك من البوسنة، العاملين في الأمم المتحدة، بالإضافة إلى الطبيب اللبناني قد أصيبوا بجروح خطيرة، وذلك بعد أن دخلوا إلى حقل ألغام لم تكن أية إشارة إليه في منطقة دير ميماس، التي تبعد ثلاثة كيلومترات ونصف عن الحدود مع إسرائيل.

وبعد إجراء التحقيقات الأولية تبين أن الإنفجار عن نجم عن لغم إسرائيل مضاد للأفراد تم زرعه أثناء العدوامن الأخير على لبنان. وجاء في بيان الهيئة المذكورة إن هذا الحادث يشكل الدليل الأول على قيام الجيش الإسرائيلي بزرع ألغام جديدة في العام 2006.

ومن جهتها ادعت عناصر في الجيش الإسرائيلي إنها ليست على قناعة بأن اللغم الذي انفجر هو إسرائيلي. كما ادعت العناصر ذاتها أن هذه الألغام قد تعود لحزب الله أو تكون سورية أو ربما لم تزرع في الحرب الأخيرة.

إلا أن الناطقة باسم المركز لتنسيق الفعاليات ضد الألغام أكدت أن الألغام هي إسرائيلية جديدة، وأن نوعها وشكلها وطريقة زرعها يثبت ذلك. علاوة على ذلك، فقد أشارت إلى أن المنطقة التي عثر فيها على الألغام يوم أمس كان قد تفكيك الألغام فيها في الأعوام 2002-2004، ومن هنا فإن هذه الألغام هي جديدة.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018