عمرو موسى يشير إلى تقدم نحو انفراج الأزمة اللبنانية ..

عمرو موسى يشير إلى تقدم نحو انفراج الأزمة اللبنانية ..

قال الأمين العام للجامعة العربية عمرو موسى يوم الأربعاء انه حقق تقدما ملحوظا باتجاه اتفاق لإنهاء الأزمة السياسية في لبنان. وقال موسى للصحفيين عقب اجتماعه مع رئيس وزراء لبنان فؤاد السنيورة "تقديراتي انه يوجد أمل كبير في أن نصل إلى اتفاق على كافة الأصعدة."

وأضاف "عندما أقول تقدم يكون تقدم في السلة ككل" مضيفا أن محادثاته مع القادة اللبنانيين المختلفين ركزت على عدد من القضايا الخلافية وليس فقط الأزمة الحكومية.

وتسعى الجامعة لنسج اتفاق يرتكز على عدد من القضايا الخلافية مثل شكل الحكومة وإجراء انتخابات رئاسية وبرلمانية مبكرة وإقرار قانون إنشاء المحكمة الدولية الخاصة بمحاكمة المشتبه بهم في حادث اغتيال رئيس وزراء لبنان الأسبق رفيق الحريري.

وأوضح موسى الذي وصل إلى بيروت يوم الثلاثاء أن القادة يجب أن يقدموا تنازلات لحل الأزمة. وقال "لا يمكن إحراز تقدم إلا بتوصل الفرقاء جميعا إلى أرضية الجميع متوافقون عليها فيها مكسب وفيها ربما تنازل المهم أن الأساس والهدف هو المبدأ اللبناني الأشهر لا غالب أو مغلوب."

وقال هشام يوسف المسؤول في الجامعة العربية لرويترز ان الوسطاء عقدوا اجتماعا "ايجابيا جدا" يوم الثلاثاء مع الأمين العام لحزب الله حسن نصر الله الذي تقود جماعته حملة المعارضة ضد الحكومة في بيروت.

وأضاف يوسف المساعد البارز لموسى "الردود حتى الان مشجعة لكن لم نصل الى نتيجة نهائية بعد." ومضى قائلا "نحن ننتظر الردود من القوى السياسية المهمة. نحن نأمل ان يحصل تقدم سريع لان الوضع متوتر للغاية. انا متفائل وعندي امل."

وقال موسى انه سيجري مزيدا من المحادثات مع مجموعة من الزعماء السياسيين اللبنانيين من الفريقين في وقت لاحق يوم الأربعاء.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018