مقتل 4 من جنود الاحتلال الأمريكي في العراق

مقتل 4 من جنود الاحتلال الأمريكي في العراق

قتل أربعة من جنود الاحتلال الأمريكي شمال وغرب العراق، وسقط ستة من عناصر جيش المهدي، في اشتباكات مع قوات أميركية وعراقية مشتركة بمدينة الكوت، في حين أشارت الشرطة العراقية إلى مقتل وإصابة عدد من المدنيين العراقيين في غارة نفذتها مروحية أميركية في محافظة صلاح الدين.

فقد أعلنت قوات الاحتلال الأميركية في بيان لها اليوم الاثنين مقتل اثنين من جنودها من قوات مهام البرق أمس الأحد في اشتباك مسلح وقع بمحافظة صلاح الدين شمال بغداد.

ورغم أن البيان لم يذكر موقع الحادث بالتفصيل، رجحت مصادر إعلامية أن يكون في منطقة تابعة لمدينة سامراء، حيث تعرض مركز لقوات الاحتلال أمس لهجوم مسلح تلاه اشتباك عنيف بين هذه القوات والمهاجمين، انتهى بقصف مروحية أميركية للمنزل الذي لجأ إليه المسلحون، حسب ما ذكرت وكالة أسوشيتدبرس للأنباء.

ونقلت الوكالة عن مسؤولين عراقيين قولهم إن سبعة أشخاص بينهم طفلان قتلا في الهجوم.

بيد أن المتحدث باسم جيش الاحتلال مايكل دونلي قال لأسوشيتدبرس إنه تلقى تقريرا بسقوط اثنين من المدنيين العراقيين رجل وامرأة كانا في سيارة تجوب المكان أثناء وقوع الاشتباكات.

وفي بيان منفصل أعلن جيش الاحتلال الأميركي "مقتل اثنين من عناصر المارينز في هجومين منفصلين يومي السبت والأحد الماضيين بمحافظة الأنبار غربي العراق".

وبذلك يرتفع عدد القتلى في صفوف القوات الأميركية منذ مارس/ آذار 2003 إلى 3726 جنديا، حسب إحصائية وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون).

من جهة أخرى قالت مصادر أمنية وطبية عراقية اليوم الاثنين إن 6 أشخاص على الأقل قتلوا وأصيب 4 آخرون في اشتباكات مسلحة وقعت بين قوات الاحتلال وعناصر جيش المهدي في منطقة أنوار الصدر بمدينة الكوت.

ونقلت وكالة الأنباء الفرنسية عن ضابط في الشرطة العراقية أن الاشتباكات اندلعت فجر اليوم بمشاركة الطائرات الأميركية لإسناد القوات البرية التي قامت بقطع الطريق العام بين مديني الكوت والناصرية.

وفي حادث آخر، قتل عراقي برصاص قناص على جسر الجادرية في العاصمة بغداد أثناء مشاركته فيما يعرف باسم المسيرة الشعبانية إلى مدينة كربلاء، جنوب بغداد.

كما أطلق مسلحون مجهولون كمنوا في أحد البساتين جنوب بغداد النار على المشاركين في المسيرة، ما أسفر عن جرح 3 أشخاص، في حين أعلنت الشرطة العراقية عن نجاحها في إحباط هجوم ثالث بعد تفكيك 3 عبوات ناسفة في مدينة المسيب على الطريق الرئيس المودي إلى كربلاء.

وكانت الشرطة العراقية أعلنت اليوم مقتل مدني عراقي وإصابة 3 آخرين بجروح جراء انفجار عبوة ناسفة وسط العاصمة بغداد.

وفي منطقة جرف الصخر الواقعة على بعد 80 كيلومترا إلى الجنوب من بغداد ، قتل 7 من مسلحي العشائر وأصيب 4 آخرون في اشتباكات مع مقاتلي تنظيم القاعدة، حسب ما ذكرته الشرطة العراقية.

كذلك قتل طفل وجرح آخران في بلدة المحمودية جنوب بغداد أمس الأحد إثر سقوط قذيفة هاون، فيما تعرض مركز للشرطة العراقية في حي الراشدية جنوب بغداد لهجوم من قبل مسلحين أسفر عن جرح ثلاثة من عناصر الشرطة.

"العاصمة"... القدس والفعل الثقافيّ | ملف خاص