ضحايا تدافع منى 3 أضعاف ما أعلنته الرياض

ضحايا تدافع منى 3 أضعاف ما أعلنته الرياض

تجاوز عدد ضحايا حادث "تدافع منى" الدامي الذي وقع في 24 أيلول/سبتمبر 2223 قتيلا، وفق حصيلة أعدتها وكالة "فرانس برس"، استنادا إلى ارقام نشرتها الدول لتكون بذلك الكارثة الأسوأ في التاريخ الحديث لمواسم الحج.

ومنذ الحصيلة التي أعلنتها السلطات السعودية في 26 أيلول/سبتمبر بعد يومين من المأساة، وبلغت 769 قتيلا، على الأقل، لم تصدر الرياض أي حصيلة أو أرقام أخرى لعدد القتلى والمصابين والمفقودين.

ولكن بالمقارنة مع الحصيلة الرسمية السعودية، فإن الحصيلة التي بلغت 2223 استنادا إلى أرقام أعلنتها الدول التي فقدت مواطنين لها في الكارثة تشكل حوالي ثلاثة أضعاف ما أعلنته الحكومة السعودية.

كذلك، فإن حجاجا كثيرين ما زالوا في عداد المفقودين.

وتتجاوز هذه الحصيلة نظيرتها الناتجة من حادث التدافع الذي حصل في نفق منى في 2 تموز/يوليو 1990 وأسفر عن 1426 قتيلا بين الحجاج الآسيويين بشكل خاص.

وفي ما يلي الحصيلة التي أعدت بناء على معطيات الدول المعنية:

-  إيران: 464 قتيلا

-  مالي: 282 قتيلا

-  نيجيريا: 199 قتيلا

-  مصر: 182 قتيلا

-  بنغلاديش: 137 قتيلا

-  أندونيسيا: 129 قتيلا

-  الهند: 116 قتيلا

-  باكستان: 89 قتيلا

-  الكاميرون: 76 قتيلا

-  النيجر: 72 قتيلا

-  السنغال: 62 قتيلا

-  أثيوبيا: 53 قتيلا

-  تشاد : 52 قتيلا

-  ساحل العاج: 52 قتيلا

-  بنين: 52 قتيلا

-  المغرب: 36 قتيلا

-  السودان: 30 قتيلا

-  الجزائر: 28 قتيلا

-  بوركينا فاسو: 22 قتيلا

-  تنزانيا: 22 قتيلا

-  غانا: 17 قتيلا

-  ليبيا: 10 قتلى

-  الصومال: 8 قتلى

-  كينيا: 8 قتلى

-  تونس: 7 قتلى

-  موريشوس: 5 قتلى

-  الصين: 4 قتلى

-  أفغانستان: 3 قتلى

-  بوروندي: قتيل واحد

-  العراق: قتيل واحد

-  الأردن: قتيل واحد

-  سلطنة عمان: قتيل واحد

-  هولندا: قتيل واحد

-  ماليزيا: قتيل واحد

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018