توزيع صلاحيات بارزاني بعد استقالته من رئاسة كردستان العراق

توزيع صلاحيات بارزاني بعد استقالته من رئاسة كردستان العراق
(الأناضول)

وزع برلمان إقليم كردستان العراق، اليوم الأحد، صلاحيات الرئيس المستقيل مسعود بارزاني على مختلف السلطات، بعد أن أعلن الأخير أنه لن يبقى في منصبه لعد انتهاء فترة التمديد الثانية التي تنتهي مطلع تشرين الثاني/ نوفمبر المقبل.

وصادق البرلمان على قرار توزيع صلاحيات رئيس الإقليم بين الحكومة والبرلمان والسلطة القضائية في الإقليم، بموافقة الغالبية العظمى من الأعضاء، كما أعان عن إلغاء ديوان رئاسة الإقليم.

وفي وقت سابق اليوم، أبلغ بارزاني برلمان الإقليم أنه لن يبقى في منصبه بعد انتهاء ثاني فترة تمديد له، وقال في رسالة وجهها للبرلمان: "أرفض الاستمرار في المنصب بعد 1 تشرين الثاني 2017، لذا من الضروري أن يعقد البرلمان جلساته واجتماعاته في أقرب وقت، لملء الفراغ القانوني الذي قد يحدث في واجبات وسلطات رئيس الإقليم، وكذلك لحل هذا الموضوع بشكل كامل".

وتولى بارزاني رئاسة الإقليم عام 2005 لأول مرة بعد انتخابه في البرلمان، ثم فاز في انتخابات مباشرة جرت عام 2009 حصل فيها على 69% من أصوات الناخبين لتولي دورة رئاسية ثانية.

وفي عام 2013 انتهت ولايته الثانية لكن تم تجديدها لمرتين متتاليتين (4 أعوام) بسبب خلافات سياسية حول دستور الإقليم.

وكان من المقرر إجراء الانتخابات الرئاسية والبرلمانية في الإقليم مطلع الشهر المقبل مع انتهاء ثاني فترة تمديد لبارزاني، لكنها تأجلت 8 أشهر بسبب عدم تقديم الأطراف السياسية لمرشحيها وسط أزمة سياسية وعسكرية متفاقمة مع الحكومة العراقية.

وتحمل أطراف المعارضة في الإقليم بارزاني مسؤولية وصول الأوضاع لما آلت إليه في أعقاب استفتاء الانفصال الذي أصر على تنظيمه في أيلول/ سبتمبر الماضي، والذي تؤكد الحكومة العراقية عدم دستوريته، وترفض التعامل مع نتائجه.

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018