الحريري غادر مصر إلى لبنان

الحريري غادر مصر إلى لبنان

غادر رئيس الحكومة اللبنانية سعد الحريري، مصر، مساء اليوم الثلاثاء، متوجها إلى لبنان بعد لقاء جمعه بالرئيس المصري، عبد الفتاح السيسي.

ووصل الحريري إلى القاهرة في وقت سابق مساء اليوم قادما من العاصمة الفرنسية باريس والتقى بالسيسي في القصر الرئاسي.

وأثار إعلان الحريري استقالته بشكل مفاجئ من الرياض يوم الرابع من تشرين الثاني/نوفمبر أزمة سياسية في لبنان، ودفع البلاد إلى خضم صراع على النفوذ الإقليمي بين السعودية وإيران.

في غضون ذلك، دعا الرئيس اللبناني، ميشال عون، الدول العربية، اليوم الثلاثاء، إلى التعامل مع لبنان بحكمة "وخلاف ذلك هو دفع له باتجاه النار".

واعتبر عون في كلمة عشية عيد الاستقلال اللبناني أنه "وعلى الرغم من كل ما حصل، لا تزال آمالنا معقودة على جامعة الدول العربية بأن تتخذ المبادرة انطلاقاً من مبادئ وأهداف وروحية ميثاقها وتنقذ إنسانها وسيادتها واستقلالها".

ماكرون يهاتف روحاني ونتنياهو

وبحسب عون "الأزمة الحكومية الأخيرة عبرت"، في إشارة لاستقالة الحريري "ولكنها ليست قضية عابرة".

ومن جهة أخرى، وفي السياق، قال مكتب الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، إنه أبلغ الرئيس الإيراني، حسن روحاني، ورئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو، في اتصالين هاتفيين بأنه "من الضروري إبقاء لبنان بعيدا عن الأزمة الإقليمية" وإنه "حث دول المنطقة على العمل بشكل جماعي لتهدئة التوترات".

ونقلت "رويترز" عن المكتب الرئيسي الفرنسي، أن ماكرون "أبلغ روحاني ونتنياهو أن فرنسا ملتزمة بالاتفاق النووي الذي وقعته طهران مع القوى العالمية في عام 2015 لكنه أوضح ضرورة بحث بعض القضايا الإقليمية وبرامج الصواريخ الباليستية بشكل منفصل".

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018