"يونيسيف": 23 ألف طفل يمني توفوا خلال العام الماضي

"يونيسيف": 23 ألف طفل يمني توفوا خلال العام الماضي

أصدرت منظمة الأمم المتحدة للطفولة "يونيسيف"، اليوم الجعة، بيانًا قالت فيه إنّ أكثر من 23 ألف طفل يمني حديثي الولادة، توفوا خلال العام الماضي، نتيجة لأسباب كان يمكن الوقاية منها.

وقالت المنظمة في تغريدة على حسابها في "تويتر"، "إنه في عام 2016 فقد اليمن 4 آلاف و272 أما، و23 ألف طفل حديث الولادة، لأسباب يمكن الوقاية منها".

وأشارت إلى أنها أطلقت استراتيجية جديدة نحو "الأمومة والأطفال المواليد"، بدعم منها ومن صندوق الأمم المتحدة للسكان ومنظمة الصحة العالمية.

ولفتت إلى أنه "سيتم توفير وحدات صحية لرعاية المواليد الجدد المرضى كي يتمكنوا من النمو بشكل طبيعي".

والشهر الماضي كشف تقرير أصدره مكتب تنسيق الشؤون الإنسانية التابع للأمم المتحدة (أوتشا) في اليمن، أن عدد الأطفال المحتاجين إلى مساعدات نتيجة للصراع المدمر منذ مارس / آذار 2015 وحتى أواخر سبتمبر / أيلول الماضي، بلغ 11 مليونا و300 ألف.

ويمثل هذا الرقم حوالي 79 % من إجمالي أطفال اليمن (قرابة 14 مليونا و304 آلاف طفل دون 18 عاما).

وأفاد التقرير، أن 8 ملايين و100 ألف طفل يعانون خطر الإصابة بسوء التغذية الحاد المتوسط، فيما يعاني 386 ألف طفل سوء التغذية الحاد الوخيم، وهو أسوأ حالات الجوع.

وبحسب أرقام أممية، يموت طفل واحد على الأقل في اليمن كل 10 دقائق لأسباب يمكن الوقاية منها، مثل سوء التغذية والإسهال والتهابات الجهاز التنفسي، فيما يعاني طفل من كل طفلين دون سن الخامسة، من التقزم.

وخلفت الحرب في اليمن بقيادة السعودية، أوضاعا إنسانية وصحية صعبة، فضلا عن تدهور اقتصادي حاد.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018