قناة سلوى: خطة السعودية لتغطية فشل حصار قطر

قناة سلوى: خطة السعودية لتغطية فشل حصار قطر
صورة توضيحية

لا تزال خطة "قناة السلوى" بانتظار المصادقة الرسمية عليها، والتي تهدف للتغطية على فشل حصار قطر الاقتصادي والسياسي والدبلوماسي، الذي فرضته السعودية والإمارات والبحرين ومصر على قطر، وتسعى الخطة الجديدة لعزل قطر جغرافيًا.

وتنص الخطة على حفر قناة مائية على طول الحدود السعودية، بدءًا من منطقة سلوى إلى منطقة خور العديد، ما من شأنه تحويل قطر من شبه جزيرة إلى جزيرة، إذ تملك حدودًا برية مع السعودية فقط.

وأعلنت صحيفة "سبق" السعودية عن الخطة وقالت إنها بانتظار موافقة الجهات الرسمية وأنها معدة لعزل قطر جغرافيًا، في حين قالت صحف ووسائل إعلام أخرى إن مشروعًا سياحيًا سيقام مع شق القناة، وأن من شأنه المساهمة بتنشيط السياحة في السعودية وبين دول الخليج، والمساهمة في رفع عدد الرحلات البحرية التي تعود بالفائدة على الدول.

وتنوعت التبريرات على مواقع التواصل الاجتماعي، خاصة على الحسابات المؤيدة للعائلة المالكة وما يعرف باسم "الذباب الإلكتروني" الذي توجهه أجهزة الدولة أو المقربين من ولي العهد السعودي، محمد بن سلمان، وكان من ضمنها حماية حدود المملكة وتأديب قطر عن طريق عزلها.

وأكدت صحيفة "سبق" على أن المشروع في انتظار الموافقة الرسمية عليه والترخيص له ليكتمل خلال سنة واحدة فقط، ووفقا للتقارير الصحفية فإن هذه القناة ستمتد 60 كيلومترا بعرض 200 متر وعمق 20 مترا لتسمح بمرور سفن طولها 295 مترا بسعة 33 مترا وتشير التقديرات الأولية للتكلفة لنحو 747 مليون دولار.

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018