مقتل 27 من حركة الشباب الصومالية بضربة أميركية

مقتل 27 من حركة الشباب الصومالية بضربة أميركية
مبنى دمرته مفخخة في مقديشو (أ ف ب)

قال الجيش الأميركي، اليوم الإثنين، إنه قتل، يوم أمس الأول السبت، 27 مقاتلا من حركة الشباب الصومالية.

وأعلن الجيش الاميركي في بيان أنه شن السبت ضربة في "أرض الصومال" (صوماليلاند)، وهي جمهورية معلنة من طرف واحد تقع على بعد نحو أربعين كيلومترا شمال غرب مرفأ بوصاصو، من دون اعطاء مزيد من التفاصيل.

وادعى الجيش أنه لم يسقط قتلى في صفوف المدنيين.

وتابع الجيش الأميركي أن "القوات الأميركية ستواصل اتخاذ كافة الإجراءات المشروعة والمناسبة لحماية الرعايا الأميركيين والقضاء على التهديدات الإرهابية".

والضربة الأميركية هي الثانية في ثلاثة أيام والثانية عشرة في 2018 ضد حركة الشباب التي تسعى منذ 2007 لإطاحة الحكومات الصومالية المتعاقبة المدعومة المجتمع الدولي.

وكان قد تمّ طرد مقاتلي الحركة من العاصمة في آب/أغسطس 2011، ثم توالت هزائمها حتى فقدت الجزء الأكبر من معاقلها، لكنها ما زالت تسيطر على مناطق ريفية واسعة تشنّ منها حرب عصابات وعمليات انتحارية تستهدف مقديشو وقواعد عسكرية صومالية أو أجنبية.

و"أرض الصومال" جمهورية أعلنت استقلالها عن الصومال في 1991، وهي غير معترف بها.