السودان: المجلس العسكري يجري إعفاءات بعدة مناصب حكومية

السودان: المجلس العسكري يجري إعفاءات بعدة مناصب حكومية
(أ ب)

أعفى رئيس المجلس العسكري الانتقالي في السودان، عبد الفتاح البرهان، أمس الخميس، السفير بدر الدين عبد الله، من منصب وكيل وزارة الخارجية، وهو بمثابة الرجل الثاني في الوزارة بعد الوزير الدرديري محمد أحمد، بحسب بيان صادر عن إعلام المجلس. 

وبدر الدين عبد الله، من المحسوبين على الرئيس المخلوع عمر البشير، ومن بين من طالبت المعارضة بإبعادهم من السلك الدبلوماسي، وقالت إن تعيينه جاء بسبب "الولاء السياسي وليس المهني". 

كما أصدر البرهان، الجمعة، عدة قرارات أعفى بموجبها عدد من المسؤولين الحكوميين بوزارتي الإعلام والاتصالات، والموارد المائية والكهرباء. وذلك في بيان صادر عن إعلام المجلس العسكري الانتقالي.

وبحسب البيان، تم إعفاء العبيد أحمد مروح من منصب وكيل وزارة الإعلام والاتصالات، وحسب النبي موسى محمد، من منصب وكيل وزارة الموارد المائية والكهرباء، وزين العابدين عباس الفحل، من منصب الأمين العام للمجلس القومي للأدوية والسموم.

وكلف المجلس العسكري، عبد الماجد هارون، بتسيير مهام وكيل وزارة الإعلام والاتصالات، دون مزيد من التفاصيل.

ويأتي القرار بعد يومين، من إعفاء المجلس العسكري الانتقالي، النائب العام عمر عبد السلام، ومساعده هشام صالح، وإنهاء خدمة رئيس النيابة العامة، عامر إبراهيم، في خطوة طالبت بها المعارضة أيضا، في إطار ضغوط شعبية لإزاحة رموز نظام البشير.

وفي وقت لاحق، أوضح المتحدث باسم المجلس العسكري الانتقالي، شمس الدين كباشي، في بيان آخر، أن الإعفاء سببه إصدار وزارة الخارجية لبيان إعلامي عن الإعداد لزيارة وفد قطري إلى البلاد دون علم المجلس العسكري. 

وأوضح كباشي، أن بيان الخارجية استند إلى تقارير صحفية تضاربت فيها المعلومات عن عزم وفد قطري زيارة السودان، ولم تأخذ وزارة الخارجية في هذ الموضوع رأي المجلس، كما لم يعبر البيان عن الموقف الرسمي للمجلس العسكري الانتقالي. 

وفي 11 نيسان/ أبريل الجاري، عزل الجيش السوداني البشير من الرئاسة، بعد 3 عقود من حكمه البلاد، على وقع احتجاجات شعبية متواصلة منذ نهاية العام الماضي. 

وشكل الجيش مجلسًا عسكريًا انتقاليًا، وحدد مدة حكمه بعامين، إلا أن رئيسه عوض بن عوف استقال بعد يوم واحد من توليه المنصب جراء الرفض الشعبي، وخلفه عبد الفتاح البرهان، وسط محاولات للتوصل إلى تفاهم مع أحزاب وقوى المعارضة بشأن إدارة المرحلة المقبلة.

 

#يهودية إسرائيلية: بورتريه ثورة ثقافية