العثور على ثلاث جثث بأم درمان بعد احتجاجات الأحد بالسودان

العثور على ثلاث جثث بأم درمان بعد احتجاجات الأحد بالسودان
(أ ب)

عثر على ثلاث جثث مغطاة بالدماء، اليوم الإثنين، في أم درمان المجاورة للخرطوم، وفق مراسل وكالة فرانس برس، في أعقاب الاحتجاجات الجماهيرية التي شهدها السودان، أمس الأحد، لمطالبة الجيش بتسليم السلطة للمدنيين.

وأعلنت وزارة الصحة السودانية، أمس الأحد، سقوط 7 قتلى جراء الاحتجاجات التي شهدتها عدة مدن وإصابة 181 شخصاً بينهم 27 إصابة بطلق ناري"، وفق وكالة السودان الرسمية للأنباء.

وقال وكيل وزارة الصحة سليمان عبد الجبار، إن الإصابات سجلت في عدد من المدن". وأوضح أن من بين المصابين 10 عسكريين بينهم 3 من قوات الدعم السريع".

وأكدت حركة الاحتجاج أن القتلى والجرحى أصيبوا بطلقات نارية أطلقتها "مليشيات المجلس العسكري".

وتلبية لدعوة قيادة حركة الاحتجاج، تظاهر عشرات الآلاف في جميع أنحاء البلاد لمطالبة المجلس العسكري الانتقالي الذي تولى زمام الأمور بعد الإطاحة بالرئيس عمر البشير في نيسان/أبريل، بتسليم السلطة للمدنيين.

وصباح اليوم الإثنين، شاهد صحافي من وكالة فرانس برس ثلاث جثث على الأرض في أم درمان، في موقع شهد تظاهرات. ولم تعرف على الفور هويات الضحايا.

وتجمهر حشد حول الجثث وهم يرددون "يسقط يسقط حكم العسكر"، وهو شعار ردده المحتجون الذين بدأوا تحركهم في كانون الأول/ديسمبر، للمطالبة بإقالة البشير وباتوا اليوم يطالبون بإقالة المجلس العسكري.

وكانت تظاهرات الأحد الأكبر منذ تفريق الاعتصام خارج القيادة العامة للجيش في 3 حزيران/يونيو في الخرطوم والذي أسفر عن عشرات القتلى.

وجاء فض الاعتصام بعد أيام من فشل المحادثات بين قادة الاحتجاج والعسكريين بشأن تشكيل حكومة غالبيتها من المدنيين.

 

ملف خاص | الإجرام المنظم: دولة داخل الدولة