عقوبات أميركية على نائبين لحزب الله والأخير يعتبرها "إساءة للبنانيين"

عقوبات أميركية على نائبين لحزب الله والأخير يعتبرها "إساءة للبنانيين"
ناشطون في "حزب الله" (أ ب)

فرضت الولايات المتحدة، اليوم الثلاثاء، عقوبات على نائبين في "حزب الله" اللبناني، لاتهامهما بـ"استغلال النظام السياسي والمالي" اللبناني لصالح حزبهما وإيران، وفق ما أوردت وكالة "فرانس برس" للأنباء.

وتستهدف العقوبات النائب، أمين شري، لاتهامه بـ"استغلال منصبه الرسمي لدفع أهداف حزب الله التي تتعارض في غالب الأحيان مع مصالح الشعب والحكومة اللبنانيين".

واستهدفت العقوبات، النائب، محمد حسن رعد، الذي "يواصل إعطاء الأولوية لأنشطة حزب الله وارتهان ازدهار لبنان"، كما استهدفت العقوبات مسؤول وحدة الارتباط والتنسيق في حزب الله، وفيق صفا.

من جانبه، اعتبر حزب الله أن العقوبات الأميركية، ضد اثنين من نوابه، ومسؤول رفيع المستوى؛ "إهانة" للبنانيين، إذ وصف النائب في كتلة الحزب، علي فياض، العقوبات، بأنها "إهانة" للشعب اللبناني، وفق ما نقلت قناة تلفزيونية محلية عنه.

ونقلت قناة "أم تي في"، عن فياض قوله، إن القرار الأميركي، "يهين الشعب اللبناني"، مطالبا البرلمان والحكومة بإصدار موقف رسمي لإدانته.

وتُعدّ هذه المرة الأولى التي تُفرض فيها عقوبات أميركية بحق مرة نواب من الحزب الذي تصنفه أميركا، منظمة "إرهابية"، بحسب ما أعلنت وزارة الخزانة الأميركية.

#يهودية إسرائيلية: بورتريه ثورة ثقافية