سورية: روسيا ستدرب مسلّحين لترسلهم للقتال مع حفتر في ليبيا

سورية: روسيا ستدرب مسلّحين لترسلهم للقتال مع حفتر في ليبيا
توضيحية من الأرشيف؛ في ليبيا (أ ب)

قالت وكالة "الأناضول" للأنباء إن روسيا تستعد لإرسال مقاتلين سوريين إلى ليبيا، للقتال في صفوف قوات اللواء المتقاعد، خليفة حفتر، مقابل رواتب شهرية تصل إلى ألف دولار، موضحة أن المقاتلين الذين سيتم إرسالهم، ينتمون لما يسمى بـ"لواء النخبة".

ونقلت "الأناضول" عن مصادر لم تُسمّها، القول، إن الاتفاق تم مع قائد الفصيل، ويدعى أبو جعفر ممتنة، الذي كان ضمن صفوف "جيش ثوار سورية"، أحد فصائل "الجيش السوري الحر"، "قبل أن ينفصل عنه ويشكل فصيل مستقل باسم ’لواء النخبة’ بدعم من إسرائيل عام 2017"، وفق الأناضول.

ولفتت إلى أن 300 عنصر من الفصيل وصلوا معسكر تابع لروسيا في محافظة حمص، حيث سيخضعون لتدريبات عسكرية لوقت قصير، قبل أن يتم إرسالهم إلى ليبيا.

وفي تموز/ يوليو 2018، توصلت المعارضة السورية وروسيا لاتفاق يقضي بوقف إطلاق النار، تُسلم بموجبه المعارضة المناطق التي تسيطر عليها في محافظة القنيطرة، ونصّ الاتفاق على أن تنتشر قوات النظام السوري في مناطق سيطرة المعارضة بالمحافظة، وتعود إلى مواقعها التي انسحبت منها بعد عام 2011، قرب الشريط الحدودي مع الجولان.

وبموجب الاتفاق، خرج الآلاف من المسلحين والمدنيين إلى محافظة إدلب الخاضعة لسيطرة المعارضة شمالي سورية، وبقي فيها من اختار المصالحة وتسوية وضعه مع النظام.

ويُعدّ "لواء النخبة" أحد الفصائل العسكرية المسلحة في القنيطرة، التي دخلت في مصالحة مع النظام عندما سيطر على كامل المحافظة بدعم جوي روسي.

اقرأ/ي أيضًا | تخفيض تاريخي لإنتاج النفط في السعودية وروسيا

"العاصمة"... القدس والفعل الثقافيّ | ملف خاص