كورونا عربيًا: زيادة بالوفيّات ومصر تُعلن موعد عودة السياحة

كورونا عربيًا: زيادة بالوفيّات ومصر تُعلن موعد عودة السياحة
عاملات أثيوبيات في لبنان يقين أنفسهنّ من الفيروس ( أ ب)

سجّلت عدة دول عربية، اليوم الخميس، وفيات وإصابات جديدة بفيروس كورونا المستجد (كوفيد- 19)، ولا سيما في العراق وفي السعودية، وبلغ عدد الأطباء المتوفين بسبب الفيروس، في اليمن، 32، وأعلنت مصر موعد عودة السياحة وفتح دور العبادة، بحسب ما أوردا وكالة "الأناضول" للأنباء.

وأعلنت السعودية، تسجيل 38 وفاة بفيروس كورونا، و3 آلاف و733 إصابة بالفيروس.

وأوضحت الوزارة أن حصيلة الإصابات ارتفعت إلى 116 ألفا و21، بينها 857 وفاة، و80 ألفا و19 حالة تعاف.

وأعلن العراق، تسجيل 31 وفاة بكورونا، وألفًا و261 إصابة، وتعافي 354 مريضا.

وأوضحت وزارة الصحة العراقية في بيان، أن إجمالي الإصابات ارتفع إلى 16 ألفا و675، بينها 457 وفاة، و6 آلاف و568 حالة شفاء.

وفي الكويت، أفادت وزارة الصحة بتسجيل 4 وفيات، و609 إصابات، و849 حالة تعاف.

تعقيمات في العراق (أرشيفية - أ ب)

وأشارت الوزارة في بيان، إلى أن حصيلة الإصابات ارتفعت إلى 34 ألفا و432، بينها 279 وفاة، و24 ألفا و137 متعافيا.

وفي البحرين، قالت وزارة الصحة إنها سجلت وفاتين لوافدين أحدهما يبلغ من العمر 61 عاما، والآخر 38 عاما.

وذكرت الوزارة في بيان، أن إجمالي الإصابات بلغ 16 ألفا و667، بينها 34 وفاة، و11 ألفا و487 حالة تعاف.

وفي قطر، رصدت وزارة الصحة، 3 وفيات و1476 إصابة.

وقالت الوزارة في بيان، إن إجمالي الإصابات ارتفع إلى 75 ألفا و71، بينها 69 وفاة، و51 ألفا و331 حالة تعاف.

وفي الإمارات، أعلنت وزارة الصحة، تسجيل حالتي وفاة، و479 إصابة.

سيدة مصرية في أحد مصانع الكمامات (أ ب)

وأوضحت الوزارة في بيان، أن حصيلة الإصابات ارتفعت إلى 40 ألفا و986، بينها 286 وفاة، و25 ألفا و234 حالة تعاف.

وفي لبنان، أعلنت وزارة الصحة، تسجيل وفاة، و14 إصابة.

وأكدت الوزارة في بيان، أن إجمالي الإصابات ارتفع إلى 1402، بينها 31 وفاة، و843 حالة تعاف.

وفي الأردن، أفادت وزارة الصحة بتسجيل 27 إصابة، و7 حالات شفاء.

وأوضحت الوزارة في بيان، أن إجمالي الإصابات بلغ 890، بينها 9 وفيات، و670 حالة تعاف.

وفي سياق ذي صلة، أعلنت نقابة الأطباء والصيادلة باليمن، اليوم الخميس، أن إجمالي عدد المتوفين بين الأطباء بفيروس كورونا ارتفع إلى 32.

ونعت النقابة في بيان، وفاة الطبيب محمد أحمد سيف بمحافظة تعز، الذي وافته المنية متأثرا بإصابته بالفيروس.

وقال البيان إن سيف هو "الشهيد رقم 32 من أعضائها ورموزها الأوفياء في مواجهة جائحة كورونا".

وحتى مساء الأربعاء، سجل اليمن 560 إصابة بفيروس كورونا، بينها 129 وفاة، و23 حالة تعاف.

ولا يشمل ذلك مناطق سيطرة الحوثيين الذين أعلنوا حتى 18 أيار/ مايو الجاري، تسجيل 4 إصابات بكورونا بينها حالة وفاة، وسط اتهامات رسمية وشعبية للجماعة بالتكتم عن العدد الحقيقي للضحايا.

والإثنين، أعلنت الأمم المتحدة أن معدل وفيات كورونا في اليمن ارتفع بشكل مثير للقلق، حيث بلغ قرابة 25 بالمئة من إجمالي حالات الإصابة.

وفي وقت سابق الخميس، حذرت منظمة "أطباء بلا حدود" (غير حكومية، مقرها سويسرا) من انهيار المنظومة الصحية باليمن، إثر تفشي جائحة كورونا.

عودة مرتقبة للسياحة في مصر (أ ب)

ويعاني اليمن حربًا مستمرة بين القوات الموالية للحكومة ومسلحي جماعة الحوثي، المسيطرين على عدة محافظات بينها العاصمة صنعاء منذ عام 2014. وخلفت هذه الحرب أسوأ أزمة إنسانية، حيث بات 80 بالمئة من سكان اليمن بحاجة لمساعدات، في بلد يعاني من انهيار شبه تام في كافة قطاعاته، خاصة القطاع الصحي، في ظل جائحة كورونا.

وأعلنت السلطات المصرية، اليوم، إعادة فتح دور العبادة وعودة السياحة، مطلع تموز/ يوليو المقبل، في إطار تخفيف إجراءات مواجهة الفيروس.

جاء ذلك في مؤتمر صحافي لرئيس الحكومة، مصطفى مدبولي، ووزير الإعلام، أسامة هيكل، بثه التلفزيون الرسمي.

وشملت القرارات إعادة فتح دور العبادة، وعودة النشاط السياحي، وتقليص فترة حظر التجوال الليلي، ومد ساعات عمل المحال والمراكز التجارية.

وقال وزير الإعلام إنه "تقرر فتح دور العبادة اعتبارا من أول يوليو، في المحافظات الأقل إصابة بكورونا"، بعد إغلاق دام نحو 3 أشهر.

وأضاف أنه تقرر أيضا "بدء تشغيل قطاعي السياحة والطيران (الداخلي) في المحافظات الساحلية الأقل إصابة بالفيروس اعتبارا من أول يوليو".

وشملت القرارات كذلك تقليص فترة حظر التجوال الليلي إلى 8 ساعات بدل 10، بحيث تبدأ من الثامنة مساء حتى الرابعة فجرا، بدءا من الأحد المقبل، وحتى أواخر حزيران/ يونيو الجاري، كما تقرر زيادة فترة عمل المحال والمراكز التجارية لمدة ساعة، لتكون حتى السادسة مساء بدل الخامسة، طوال أيام الأسبوع، بحسب المصدر ذاته.

ومنذ منتصف آذار/ مارس الماضي، فرضت مصر حزمة إجراءات احترازية، أبرزها تعليق حركة الطيران وإغلاق دور العبادة وحظر التجوال، للحد من تفشي كورونا.

وحتى مساء الخميس، تجاوز عدد مصابي كورونا حول العالم 7 ملايين و514 ألفا، توفي منهم ما يزيد على 420 ألفا، وتعافى أكثر من 3 ملايين و809 آلاف، وفق موقع "ورلدوميتر".

الفعل الثقافيّ الفلسطينيّ في ظلّ كورونا | ملفّ