العراق: انسحاب قوات التحالف الدولي من قاعدة التاجي

العراق: انسحاب قوات التحالف الدولي من قاعدة التاجي
جنود أميركان في العراق (أ ب)

قالت مصادر لـ"رويترز"، اليوم الأحد، إن "قوات التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة انسحبت من قاعدة التاجي العسكرية العراقية وسلمتها لقوات الأمن المحلية".

ويُذكر أن الانسحاب التدريجي يأتي بعد أيام من تجديد الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، تعهده بسحب العدد القليل المتبقي من الجنود الأميركيين بالعراق.

وشهدت القاعدة، التي تبعد 20 كيلومترا شمالي بغداد، من حين لآخر هجمات صاروخية شنتها فصائل مدعومة من إيران مستهدفة القوات التي تقودها الولايات المتحدة خلال الشهور القليلة الماضية.

وقال التحالف في بيان "إعادة تموضع الأفراد العسكريين هو جزء من خطة طويلة المدى تم التنسيق لها مع حكومة العراق". وأضاف أن معسكر التاجي كان يضم في السابق ما يصل إلى 2000 من أعضاء التحالف وأن معظمهم غادروا هذا الصيف.

وتابع قائلا إن باقي قوات التحالف ستغادر خلال الأيام المقبلة بعد الانتهاء من تسليم المعدات للقوات العراقية.

وذكر أن هذه "تمثل عملية التسليم الثامنة في عام 2020 للمواقع التي تخص التحالف ضمن القواعد العراقية".

وصوت البرلمان العراقي في وقت سابق من العام بالموافقة على رحيل القوات الأجنبية من العراق، وتغادر قوات أميركية وأجنبية البلاد في إطار التقليص.

وكان قد التقى رئيس الوزراء العراقي، مصطفى الكاظمي، بترامب الأسبوع الماضي، وقال ترامب إنه "يتطلع إلى اليوم الذي تخرج فيه القوات الأميركية من العراق لكنه قال إن ‘شركات أميركية تبرم بالفعل صفقات نفطية كبيرة للغاية هناك‘".

الكاظمي وترامب (أ ب)

وقال ترامب حين التقى بالكاظمي، للصحافيين إننا "سنغادر قريبا... لدينا عدد قليل للغاية من الجنود في العراق... لكننا هناك من أجل المساعدة. ورئيس الوزراء يعلم ذلك... إذا فعلت إيران أي شيء سنكون هناك لمساعدة الشعب العراقي".

ويأتي أول اجتماع لترامب برئيس الوزراء العراقي في وقت يشهد تصاعدا جديدا في التوتر بين الولايات المتحدة وإيران بعد إعلان واشنطن أنها ستسعى لإعادة فرض كل العقوبات الأميركية المعلقة على إيران في الأمم المتحدة.