كارثة المشفى في العراق: إيقاف وزير الصحة ومحافظ بغداد عن العمل

كارثة المشفى في العراق: إيقاف وزير الصحة ومحافظ بغداد عن العمل
أمام المشفى عقب الحريق (الأناضول)

قرّر رئيس الحكومة العراقية، مصطفى الكاظمي، اليوم الأحد، إيقاف وزير الصحة، حسن التميمي، ومحافظ العاصمة بغداد، محمد جبر، عن العمل، على خلفية حريق مستشفى بالمدينة، والذي أودى بحياة 82 شخصًا، بالإضافة إلى إصابة آخرين.

وقال المكتب الإعلامي للكاظمي في بيان، إنه "تقرر خلال الجلسة الاستثنائية لمجلس الوزراء التي عقدت، اليوم الأحد برئاسة الكاظمي، سحب يد (إيقاف عن العمل) وزير الصحة ومحافظ بغداد، ومدير عام صحة الرصافة، وإحالتهم للتحقيق".

خلال جلسة الحكومة العراقية (الأناضول)

وأضاف البيان أنه "تقرر تشكيل لجنة للتحقيق في حادث حريق مستشفى ابن الخطيب، وتحديد المقصرين ومحاسبتهم".

وأشار إلى أن اللجنة ستكون برئاسة وزير الداخلية، عثمان الغانمي، وعضوية وزيري التخطيط، علي بتال، والعدل، سالار عبد الستار، ورئيس هيئة النزاهة العامة، علاء جواد، ورئيس ديوان الرقابة المالية، رافل ياسين، وممثل عن البرلمان.

(الأناضول)

وأمهل الكاظمي وفق للبيان، لجنة التحقيق 5 أيام لتقديم تقريرها إلى مجلس الوزراء.

ونشب حريق في مستشفى ابن الخطيب المخصص لمرضى كورونا بمنطقة جسر ديالى بالعاصمة العراقية بغداد، جراء انفجار اسطوانة أكسجين.

وفي وقت سابق اليوم الأحد، أعلنت الداخلية العراقية، ارتفاع عدد ضحايا الحريق المندلع بمستشفى ابن الخطيب، إلى 82 قتيلا و110 مصابين.

وأعلنت الحكومة العراقية، الحداد الوطني ثلاثة أيام على أرواح الضحايا.

قراءات في نصّ مريد | ملف خاص