ماتيس: استمرار الاتفاق النووي مع إيران يخدم الولايات المتحدة

ماتيس: استمرار الاتفاق النووي مع إيران يخدم الولايات المتحدة
(رويترز)

في تصريح اعتبر "دعما قويا لاتفاق إيران النووي"، قال وزير الدفاع الأميركي، جيم ماتيس، إنه "يفضل البقاء في الاتفاق النووي الإيراني إذا استطاعت الولايات المتحدة القطع بالتزام إيران بالاتفاق".

ونقلت "رويترز" عنه قوله، في جلسة بمجلس الشيوخ" إن ذلك يصب في مصلحة الولايات المتحدة".

يأتي هذا قبل نحو 10 أيام من موعد إبلاغ الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، الكونغرس، "ما إذا كانت إيران تلتزم تطبيق الاتفاق بشكل جيد".

وقال ماتيس إن "النقطة التي أود توضيحها هي أنه إن استطعنا التأكد من التزام إيران بالاتفاق، وإن استطعنا تحديد ما إذا كان هذا يصب في مصلحتنا، فينبغي لنا الاستمرار فيه (الاتفاق)".

وعبَّر عن اعتقاده أنه "في هذه المرحلة وفي غياب مؤشرات على عدم التزام إيران بالاتفاق فإن على الرئيس أن يدرس الاستمرار فيه".

في السياق، يذكر أن السفيرة الأميركية في الأمم المتحدة، نيكي هايلي، كانت أوضحت في بيان، الخميس، أن واشنطن "تريد عمليات تفتيش أكثر صرامة في إيران للوكالة الدولة للطاقة الذرية المكلفة مراقبة تطبيق الاتفاق النووي المبرم بين القوى الكبرى وإيران في 2015"، معتبرة أنه "دون عمليات المراقبة يصبح الاتفاق مع إيران وعدا فارغا". 

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018