الحريري: لن نقبل بمواقف حزب الله التي تمس العرب

 الحريري: لن نقبل بمواقف حزب الله التي تمس العرب
(أ.ف.ب.)

قال رئيس الوزراء اللبناني سعد الحريري، اليوم السبت، إنه لن يقبل بمواقف حزب الله "التي تمس بأشقائنا العرب أو تستهدف أمن واستقرار دولهم". جاء ذلك في بيان نشره المكتب الصحفي للحريري.

وقال الحريري​، خلال استقباله في بيت الوسط، أعضاء المجلس الشرعي الإسلامي الأعلى: "نحن في حاجة ماسة إلى التنسيق والتناسق في وحدة العمل الحكومي لما فيه مصلحة كل اللبنانيين ولكي نتخطى الصعوبات والأزمات التي تواجهنا"، وذلك وفقا للبيان.

وأضاف: "الأزمة الصعبة الّتي مررنا بها، جعلت من ​دار الفتوى​ كما مجلسكم الكريم مرجعية وطنية لكل اللبنانيين كما هي لكلّ المسلمين، وأكدت توجهاتها وثوابتها في الحفاظ على ​الوحدة الوطنية​"، مشيرا إلى أن "هذه الأزمة كشفت نوايا وتوجهات البعض لضرب الاستقرار واستهداف البلد لغايات ومصالح خاصة، ونحن تصدّينا وسنتصدى لهؤلاء بكل إمكاناتنا لأجل الحفاظ على الوحدة والاستقرار والنهوض بلبنان نحو الأفضل".

وطمأن الحريري، المجلس الشرعي، قائلا: "ما نقوم به من جهد واتصالات هو لخدمة البلد والناس، وخطوة التريث الذي اتخذناها بناء على طلب ​رئيس الجمهورية​ ​ميشال عون​ هي لإعطاء فرصة لمناقشة وبحث مطالبنا وشروطنا الأساسية بتحييد لبنان وإبعاده عن ​الحرائق​ والحروب بالمنطقة وتطبيق ​سياسة النأي بالنفس​ عمليا بالممارسات والسياسات المتبعة والتزام ​اتفاق الطائف​ كما أعلنا أكثر من مرة، ونحن لن نقبل بمواقف ​حزب الله التي تمس أشقاءنا العرب أو تستهدف أمن واستقرار دولهم. هناك جدية بالاتصالات​ والحوارات القائمة للاستجابة لطروحاتنا وعلينا ان نبني عليها".

وشدد رئيس الوزراء اللبناني على "أننا مستهدفون في المنطقة، وإذا لم نكن حكماء بمعالجة الأمور وتجنب المزايدات والمهاترات سندخل البلد بمتاهات صعبة ونجره الى الخراب. ولا شك في أنكم أظهرتم خلال الأزمة التي مرت كم كنتم، أنتم ودار الفتوى، حريصين على الوحدة الوطنية ومنع أي انقسام أو فتنة بين اللبنانيين".

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018