غالبية الاسرائيليين تؤيد إطلاق سراح مئات الأسرى الفلسطينيين مقابل شاليط..

غالبية الاسرائيليين تؤيد إطلاق سراح مئات الأسرى الفلسطينيين مقابل شاليط..

أكدت مصادر أمنية إسرائيلية، في حديث لإذاعة "صوت إسرائيل"، أن الرسالة الصوتية للجندي الإسرائيلي الأسير، غلعاد شاليط، التي نشرت الإثنين، هي حقيقية، وان الشريط قد تم تسجيله مؤخراً. وبحسبه فإن حقيقة إعلان حماس مسؤوليته عن صحة الجندي الأسير هي إشارة مشجعة.

وفي المقابل أشارت التقارير الإسرائيلية إلى أن الأجهزة الإستخبارية لا تملك التجربة الكافية في تحليل الأشرطة الصوتية، وأن هذه هي المرة الأولى التي تقوم فيها "منظمة معادية" بنشر تسجيل صوتي لجندي إٍسرائيلي.

ومن المقرر أن تقوم وحدات التكنولوجيا في الاستخبارات العسكرية (أمان) وجهاز الأمن العام (الشاباك) بتشخيص وتحليل الشريط، بمساعدة نماذج صوتية من أبناء عائلة الجندي الأسير، علاوة على محاولة تحليل الأصوات التي تظهر في خلفية الشريط، والتي قد تؤدي إلى معرفة مكان التسجيل.

إلى ذلك، بين استطلاع أجرته صحيفة "يديعوت أحرونوت" وبواسطة معهد "داحاف" بإشراف مينا تسيماح، أن غالبية الإسرائيليين توافق على إطلاق سراح مئات الأسرى الفلسطينيين مقابل إطلاق سراح الجندي شاليط. وقد شارك في الاستطلاع 501 من جمهور الإسرائيليين البالغين، بنسبة خطأ تصل إلى 4%.

وجاء في الاستطلاع أن 71% من المشاركين يوافقون على إطلاق سراح مئات الأسرى، بما في ذلك أولئك الذين كان لهم دور في عمليات قتل فيها إسرائيليون. وعارض ذلك 35% فقط.

ورداً على السؤال "لو كان شاليط هو نجلك، فهل كنت ستغير رأيك بشأن إطلاق سراحه؟"، أجاب بالإيجاب 80%، مقابل 16%.

كما بين الاستطلاع أن 78% من المشاركين يعتقدون أن الحكومة الإسرائيلية لا تبذل ما يكفي من الجهود لإطلاق سراح الجندي الأسير.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018